رابط بين بديل الملح وتراجع الجلطات الدماغية وحالات الوفاة

02 : 00

وفق تجربة واسعة وعشوائية شملت مجموعة من الرجال والنساء ونشرها موقع "مجلة نيو إنغلاند الطبية"، يبدو أن التخلي عن الملح العادي واستعمال بديل الملح يُخفّض مخاطر الجلطات الدماغية والنوبات القلبية وحالات الوفاة المبكرة. أشرك الباحثون حوالى 21 ألف شخص من كبار السن في دراستهم، وكان معظمهم يحملون تاريخاً بالجلطات الدماغية وارتفاع ضغط الدم. طُلِب من نصف المشاركين استعمال الملح العادي (كلوريد الصوديوم) عند تحضير طعامهم في المنزل، وطُلِب من النصف الآخر استعمال بديل الملح (75% من كلوريد الصوديوم و25% من كلوريد البوتاسيوم). بعد مرور خمس سنوات، تراجعت مخاطر الجلطات الدماغية بنسبة 14%، والنوبات القلبية بنسبة 13%، وحالات الوفاة المبكرة بنسبة 12%، لدى مستخدمي بديل الملح مقارنةً بمن استعملوا الملح العادي.

لا يشتق معظم الصوديوم في حميتنا من الملح الذي نضيفه إلى الطعام بل من المنتجات المُصنّعة والغنية بالصوديوم. تشدد الدراسة الجديدة على ضرورة تخفيف استهلاك تلك المنتجات وتعتبر بديل الملح خياراً منطقياً. لكن يمكن اللجوء طبعاً إلى توابل مختلفة بالكامل لتحسين مذاق الأطباق، منها إكليل الجبل، والأوريجانو، والكمون، والشبت. إذا كنت تتناول أغذية مُصنّعة، يجب أن تعرف أن "إدارة الغذاء والدواء" الأميركية أصدرت في 13 تشرين الأول 2021 قواعد طوعية لِحَثّ مصنّعي المنتجات الغذائية على تخفيف الملح في المأكولات المُصنّعة لتقليص كمية الصوديوم الإجمالية التي يتناولها المستهلكون بمعدل 400 ملغ يومياً.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.