البابا فرنسيس في متجر أسطوانات بروما

02 : 00

قام البابا فرنسيس المولع بالموسيقى الكلاسيكية، بزيارة مفاجئة إلى محل للأسطوانات في روما لمباركة المكان قبل المغادرة مع أسطوانة فينيل.

فقد توجه الحبر الأعظم البالغ 85 عاماً إلى متجر "ستيريو ساوند" قرب البانثيون في وسط العاصمة الإيطالية التاريخي. وأشارت دوائر الفاتيكان إلى أن "البابا خرج من المتجر مع أسطوانة موسيقى كلاسيكية وهدية من ابنة صاحب المتجر".

وأتى البابا لمباركة متجر الأسطوانات الصغير الذي تقرب مساحته من 30 متراً مربعاً ويضم خصوصاً أسطوانات لفرقة "بيتلز" وعازفة البيانو الأرجنتينية مارتا أرغيريتش، بعد أعمال ترميم في الموقع الذي يعرف البابا الأرجنتيني أصحابه. وقال الموظف في المتجر دانيلو جينيو: "إن البابا أتى إلى المكان ليفي بوعد قطعه علينا. وقد عاد لتحيتنا وكانت ربما لحظة خاصة له وذكرى جميلة من زمن لم يكن قد تولى مسؤولياته الحبرية بعد".

وبقي البابا نحو عشر دقائق في المكان، وكان بضعة أشخاص ينتظرون على المخرج عندما غادر بسيارته من نوع "فيات 500" من دون الإدلاء بأي تصريح.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.