الطبيب خالد منتصر: وائل الإبراشي قُتِل

02 : 00

تتوالى المفاجآت في قضية وفاة الاعلامي المصري وائل الابراشي وتحديداً حول السبب وما يحكى عن خطأ طبي. وكشف طبيب مصري يدعى خالد منتصر ان الابراشي تعرض للقتل، واصفاً القضية بـ"جريمة طبية مكتملة الأركان وليس لمجرد خطأ طبي". وكتب منتصر عبر "فيسبوك": انتظرت حتى هدأ بركان الحزن قليلًا على الصديق وائل الإبراشي لكي أكتب عما حدث في بداية علاجه من الـ"كورونا"، والذي أعتبره جريمة طبية مكتملة الأركان وليس كما قالت زوجته الفاضلة مجرد خطأ طبي"، مضيفاً: "لجأ الإبراشي إلى طبيب كبد وجهاز هضمي بناءً على نصيحة صديق، الطبيب هوّن عليه الأمر وقال إن لديه أقراصاً سحرية اكتشفها تشفي أخطر أنواع "كوفيد" في أسبوع، وأقنعه بأن يعالج في المنزل حتى لا يتسرب اختراعه العجيب". وتابع: "بدأت حالة الإبراشي في التدهور، ولا سيما بعد التهاب رئتيه. وواصل الطبيب طمأنته إلى أن اكتشف الراحل أنه وقع ضحية نصب ودخل مستشفى الشيخ زايد".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.