ديوكوفيتش دخل القرعة لكنّ مشاركته معلّقة

02 : 00

لا يزال مصير مشاركة نجم كرة المضرب الصربي نوفاك ديوكوفيتش في بطولة أستراليا المفتوحة معلقاً، على رغم تحديد خصمه في الدور الأوّل، في وقت أعلن رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون أن حكومته لم تتّخذ بعد أيّ قرار بشأن احتمال إلغاء تأشيرة ديوكوفيتش وترحيله من البلد.

بعد سحب قرعة فردي الرجال، وقع ديوكوفيتش مع مواطنه ميومير كيسمانوفيتش في الدور الأوّل.

لكن مشاركة اللاعب غير الملقح ضد فيروس كورونا لا تزال في خطر، في حال قرّر وزير الهجرة أليكس هوك الغاء تأشيرته وترحيله من البلاد، علماً أن «طلبات إضافية طويلة» من الفريق القانوني لديوكوفيتش أخّرت اصدار القرار.

وقال موريسون امس أن حكومته لم تتّخذ بعد أيّ قرار بشأن احتمال إلغاء تأشيرة ديوكوفيتش وترحيله من البلد، معتبراً أن موقف هوك الذي سبق أن صرّح بأنه ما زال ينظر في احتمال إلغاء التأشيرة «لم يتغيّر».

وأشار رئيس الوزراء إلى أنه يعود إلى هوك اتّخاذ هذا القرار.

على صعيد آخر، مُنيت تحضيرات التونسية أنس جابر لبطولة أستراليا المفتوحة بنكسة بعد تعرّضها لإصابة في الظهر، ما أجبرها على الإنسحاب من مباراتها امام الاستونية أنيت كونتافيت في ربع نهائي دورة سيدني. وتعتبر إصابة جابر قبل أيام من انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الاربع الكبرى، نكسة حيث كانت تعوّل على متابعة عروضها القوية التي شهدت فوزها بباكورة ألقابها في بطولات المحترفات، كما أنها دخلت ترتيب أفضل عشر لاعبات في العالم وهو انجاز تاريخي للاعبة العربية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.