إبراهيم شحرور

كتابات تستحق النشر

دمعه إسما... سِتّي

15 كانون الثاني 2022

02 : 00

سِتّي

وقت مَ يْعِنّ عا بالا البكي

كانت عشيِّه تْقشّر البصلات

تا تخلط المَيّات بالدمعات

وتضحك إذا جِدّي سألْها:

« شو بكي ؟» …

وْمن بعد ما جِدّي

حَمَل حالو … ومات

صارت تجي

تحكيلنا حْكايات

وْتبكي عَ جدّي

كلّما تْقشِّر … حَكي …


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.