"الصحة الألمانية": "أوميكرون" تحت السيطرة

19 : 55

أوضح وزير الصحة الألماني كارل لاوترباخ، اليوم الجمعة، أن “التزايد الحاد في أعداد الإصابة بكورونا في ألمانيا المدفوع بمتحور أوميكرون لا نزال تحت السيطرة على الرغم من أرقام العدوى القياسية الجديدة”. وأضاف لاوترباخ، أن “زيادة الإصابات بمتحور أوميكرون أقل بكثير من التوقعات. وأكد أن “الانخفاض يأتي في وقت لاحق من الشهر نفسه إثر طفرة في “أوميكرون” معروفة باسم “بي إيه 2، والحكومة ستخفف القيود عندما تنكسر الموجة وذلك منظور واقعي للغاية”.

ودافع لاوترباخ، عن “قرار أخير يتعلق بخفض فترة التعافي البالغة ستة أشهر للمصابين بمقدار النصف، رغم اعترافه بوجود مشكلة اتصال إثر الإعلان المفاجئ، وقال إن ألمانيا تحث كل دول الاتحاد الأوروبي الأخرى للقيام بالمثل”.

وزادت أعداد الحالات الناتجة عن المتحور شديد العدوى في الدولة الأكثر اكتظاظاً بالسكان في الاتحاد الأوروبي بشكل حاد في مرحلة متأخرة مقارنة بالعديد من الدول الأخرى في المنطقة. ويعزو المسؤولون ذلك إلى قيود مثل تلك المفروضة على التجمعات الخاصة وإغلاق الملاهي الليلية والاشتراطات المفروضة على مرتادي المطاعم والحانات، بضرورة تلقي جرعة معززة أو تقديم نتائج اختبار سلبية، على الرغم من ذلك، تستمر الإصابات في الارتفاع بشكل حاد في البلد الذي يبلغ تعداد سكانه ثلاثة وثمانين مليون نسمة.

وشهد معدل الإصابات اليوم، ارتفاعاً قياسياً آخر، بلغ 1073 حالة جديدة بين كل 100 ألف شخص في أسبوع. ومتوقع أن تصل الإصابات اليومية إلى 400 ألف حالة، قبل أن تعاود الانخفاض، على الأرجح في منتصف شهر شباط.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.