جاد حداد

800 Meters... واقع قاتم وراء هجوم برشلونة والتطرّف

2 نيسان 2022

02 : 00

يحمل المسلسل الوثائقي القصيــر 800 meters

(800 متر) توقيع المخرج إلياس ليون المعروف بفيلم The Alcàsser Murders (جرائم الكاسير)، وهو يشمل مقابلات أجراها الصحافي ناتشو كاريتيرو مع عدد كبير من الشخصيات. تمتد كل واحدة من الحلقات الثلاث على 50 أو 60 دقيقة تقريباً.

يتمحور المسلسل حول هجوم برشلونة وكامبريلس في إسبانيا في 17 آب 2017، ويطرح وجهة نظر شهود عيان وناجين من التفجير، فضلاً عن شهادات أفراد عائلات الضحايا والمرتكبين. لا تكتفي أول حلقتَين بإعادة تمثيل تلك الأعمال الوحشية، بل تكشف أيضاً تفاصيل حياة المتورطين بالهجوم قبل وقوعه وبعده.

يتواصل صانعو العمل مع عائلات الإرهابيين بطريقة غير مسبوقة، ويستكشفون الأسباب التي دفعت أبناءهم إلى تنفيذ تلك الاعتداءات وتتعقب أفعالهم قبل الهجوم وبعده.

يتعمق المسلسل أيضاً في حياة الضحايا، فيُحلل الأثر المباشر لهذا الحدث المأسوي عليهم وعلى أحبائهم، ويُقيّم مسار تحوّل الشباب إلى التطرف والإرهاب وطريقة تأثير هذا التبدل على عائلاتهم وأصدقائهم ومجتمعاتهم، علماً أن جزءاً كبيراً منهم ما كان على علم بما يخطط له أقاربهم.

غداة الهجوم الإرهابي في برشلونة، بدأ الشباب الإسباني يُشكك بحدود حرّيته، وقد قاده البحث عن الأجوبة إلى طريق محفوف بالمخاطر.




يشمل المسلسل مواد سمعية وبصرية غير معروضة سابقاً، فضلاً عن مقابلات حصرية وشهادات عائلات الضحايا، ومسؤولين من الأجهزة الأمنية، وسياسيين، وأشخاص أساسيين آخرين كانوا متورطين بالأحداث المحيطة بالهجوم الإرهابي.

يتابع المسلسل أيضاً مجرى التحقيقات بالهجوم الذي أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، ويستكشف التجارب الإنسانية التي عاشها كل من تأثّر بتلك الحادثة. يأمل صانعو العمل على ما يبدو في تقديم مسلسل لا يكتفي بتذكير الناس بأحداث ذلك اليوم.

يرتكز العمل على أبحاث دقيقة وشهادات مؤثرة من الناجين وأقرب الناس إلى المرتكبين، بما في ذلك الأشخاص الذين شاهدوهم قبل موتهم. ويحاول خبراء بشؤون الإرهاب فهم حقيقة ما حصل في ذلك اليوم في برشلونة والعوامل التي تدفع الشبان إلى ارتكاب هذا النوع من الأعمال الوحشية.

يتابع المسلسل قصة شبان وُلِدوا في إسبانيا ثم تأثروا في مرحلة معينة بالفكر المتطرف، ويسعى إلى كشف الأسباب التي أقنعتهم بتنفيذ هذه الاعتداءات، ويستعمل أسلوباً مباشراً ولاذعاً في مقاربته للأحداث.

يكشف تحقيق الشرطة تورّط شبكة من الشبان المتطرفين، وهم أبناء مهاجرين من شمال أفريقيا كانوا قد نفذوا بدورهم نشاطات جهادية في سوريا، لكنهم عجزوا لأسباب متنوعة عن مغادرة إسبانيا.

بعد مراجعة جميع التحقيقات المرتبطة بكيفية حصول هذا النوع من الاعتداءات في إسبانيا التي تُعتبر من أكثر الدول استقراراً من الناحية السياسية في أوروبا، يتعمق المسلسل بالوقائع الميدانية: لماذا انقلب هؤلاء الشبان ضد المجتمع الإسباني؟ ما هي الأخطاء المرتكبة وأي عوامل دفعت هذه الفئة من الناس إلى التطرف؟

يطرح هذا المسلسل ثلاث وجهات نظر مختلفة: رأي الناجين من الاعتداءات، ووجهة نظر أصدقائهم وأفراد عائلاتهم، ومعلومات مسؤولين من وكالات إنفاذ القانون، أي أولئك الذين أجروا تحقيقاً عن الهجوم وساقوا المرتكبين إلى العدالة. تظهر كل شخصية بأسلوب مقنع وصادق، وتتداخل معها فيديوات من أرض الواقع ومقابلات مع الشخصيات الحقيقية.

أخيراً، يستكشف المسلسل الروابط القائمة بين المعتدين ونزعتهم إلى التطرف، ويثبت مدى سهولة أن يصبح الشبان متطرفين في هذا العصر. كذلك، يسرد العمل قصة الضحايا الذين اضطروا لمتابعة حياتهم بعد الهجوم.

تعيد الحلقات بناء الأحداث وتُحلل سنة كاملة من تحقيقات الشرطة المُتعِبة والمعقدة. حاولت السلطات أن تفهم العوامل التي سمحت بوقوع هذا الشكل من الاعتداءات وأن تستنتج عواقبها المستقبلية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.