دعوة للإعلاميين للتظاهر: إرفعوا الأقلام والكاميرات!

15 : 54

وجّه نقيب محرري الصحافة اللبنانية جوزف القصيفي إلى الصحافيات والصحافيين والاعلاميات والاعلاميين نداءً جاء فيه:

"إن الواجب الوطني والمهني والاخلاقي يحتم علينا أن نكون في خدمة اللبنانيين جميعاً والدفاع عن قضاياهم المحقة والعادلة، وقد تقرر في اجتماع نقابات المهن الحرة اليوم الاثنين - ونقابة المحررين عضو مؤسس فيه- التجمع السلمي أمام المجلس النيابي في وقفة اعتراضية واحتجاجية رفضاً لمحاولة تمرير مشروع " الكابيتال كونترول" في اللجان النيابية بالصيغة المطروحة، وذلك حفاظاً على حقوق المودعين، وهي حقوق موحدة غير قابلة للفرز، كما ودائع النقابات وصناديقها وهي مدخرات اشتراكات ومساهمات المنتسبين إليها".

وتابع قائلاً: "لذا ادعو الزميلات والزملاء في الصحافة والاعلام، كما المصورين، وعمال الطباعة، ومخرجي الصحف و"الغرافيك"، إلى المشاركة بكثافة في التجمع السلمي يوم غد الثلثاء في ٢٦ نيسان ٢٠٢٢ أمام المجلس النيابي - المدخل المقابل لبلدية بيروت، والمحاذي لفندق" غراي" ابتداء من التاسعة صباحا، انتصارا لحق اللبنانيين والنقابات في ودائعهم وصناديقهم، ورفض المساس بها والبحث في اي طرح قبل إقرار خطة التعافي الاقتصادي والأخذ بالبنود الإصلاحية التي أشار إليها بيان اتحاد نقابات المهن الحرة.

وإذ اشدد على سلمية التجمع، فإنني ادعو الزملاء المشاركين إلى رفع اقلامهم وكاميرات التصوير عالياً خلال الوقفة الاحتجاجية".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.