داعش يعلن مسؤوليته عن انفجار في كابل

08 : 20

أعلن داعش الأحد مسؤوليته عن تفجير استهدف حافلة تقل ركاباً قتلت فيه امرأة في العاصمة الأفغانية.


وقالت شرطة كابول إن امرأة قتلت وأصيب ثلاثة آخرون في الهجوم على هذه الحافلة.


وقتل عشرات الأشخاص وجرح عشرات آخرون في هجمات في الأسبوعين الأخيرين من شهر رمضان الذي ينتهي الأحد.


وهذا ثاني تفجير في وقت قصير في العاصمة الأفغانية. فالجمعة قتل عشرة أشخاص في اعتداء على مسجد.


ولم يعلن أي طرف مسؤوليته عن هجوم المسجد، لكن داعش أعلن انه يقف وراء الهجوم على الحافلة.


وجاء في بيان " فجّر جنود الخلافة عبوة ناسفة على حافلة للرافضة المشركين، في (الناحية 6) بمدينة (كابل)، ما أدى لإعطابها ومقتل وإصابة نحو 10 منهم".


وأعلن التنظيم مسؤوليته عن اعتداءات عدة في الأسابيع الأخيرة في أفغانستان خصوصا تلك التي استهدفت أقليات مثل الشيعة.


ويؤكد مسؤولو حركة طالبان أن قواتهم غلبت داعش لكنّ محللين يشددون على أن التنظيم الجهادي لا يزال يطرح مشكلة أمنية رئيسية في البلاد.


وتعهدت شرطة كابول "ضمان الأمن" خلال الاحتفالات بعيد الفطر.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.