كيم يأمر بتعبئة الجيش

02 : 00

إنتقد الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون السلطات الصحية في كوريا الشمالية أمس على نهجها في التصدّي لوباء «كوفيد» الذي أودى بحياة 50 شخصاً منذ إعلان ظهوره رسميّاً في البلاد، داعياً الجيش إلى التدخّل لحلّ مشكلات تتعلّق بـ»احتياطي الأدوية» في بيونغ يانغ.

وفي إشارة إلى خطورة الوضع، أفادت وكالة الأنباء الرسميّة الكوريّة الشماليّة بأنّ كيم انتقد بشدّة مسؤولي الحكومة وهيئة الصحة العامة المكلّفين توفير الأدوية بسبب موقفهم غير المسؤول، «لأنّهم لم يُشمّروا عن سواعدهم أو يُقدّروا حجم الأزمة الحالية».

واعتبر كيم خلال اجتماع طارئ للمكتب السياسي أنّ «الأوامر لم تُنفّذ بشكل صحيح حتّى الآن، والأدوية لم يجر توفيرها بالشكل اللازم للصيدليات»، مشيراً أيضاً إلى أن الصيدليات لم تلتزم بأمر فتح أبوابها 24 ساعة.

كما أمر اللجنة العسكريّة بالعمل فوراً على تحقيق استقرار في إمدادات الأدوية في مدينة بيونغ يانغ، حيث تمّ الكشف رسميّاً عن أولى حالات الإصابة بـ»كوفيد» في كوريا الشمالية الأسبوع الماضي.

توازياً، أوضح الرئيس الكوري الجنوبي الجديد يون سوك يول أمام الجمعية الوطنية أنه «لن يتردّد في تقديم المساعدة الضرورية للشعب الكوري الشمالي»، مؤكداً أنّه «إذا وافقت السلطات الكورية الشمالية، سنُقدّم كلّ الدعم اللازم، مثل الأدوية واللقاحات والمعدات الطبية والطواقم الصحية».


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.