"القوات"في سيدني تكرّم ماكينتها الإنتخابية

10 : 10

أقام مركز سيدني في حزب "القوات اللبنانية" إحتفالاً تكريمياً  لماكينة الحزب الإنتخابية بعنوان "ما فينا إلا ما نشكركن".

حضر الإحتفال رئيس دير مار شربل الأب شربل عبود، ممثلون عن الحزب التقدمي الإشتراكي، ممثلون عن حزب الأحرار،  جمال ريفي، وعدد من الآباء ورؤساء المؤسسات والجمعيات والنوادي ورجال الأعمال والإعلاميين، وأعضاء في القوات اللبنانية ومناصرون.

استهل الاحتفال بكلمة منسق الحزب في أستراليا طوني عبيد الذي قال: "نشكر لكم من أعماق القلب حضوركم معنا اليوم. "ما بيصح إلا الصحيح" عبارة منرددها مع الحكيم، وكانت توجيهاته دائماً "صوتكن بيخلصكن".

أضاف: "أصواتكم كانت بداية خلاص لبنان وأول مدماك في إعادة بناء الدولة".

وتوجه بالشكر "إلى الماكينة الإنتخابية ولكل مسؤولي وأعضاء المراكز في أستراليا وبلدان الإنتشار الذين بتنظيمهم أعطوا صورة مميزة لحزب القوات اللبنانية وللبنان".

كما شكر "الذين برهنوا عن إيمانهم بقوّة التغيير وقد ترجمت في صناديق الإقتراع"، وشكر كذلك، "للحكومة الأسترالية وجميع المراكز التي استضافت أقلام الإقتراع".

وقال: "صوتكم غيّر الأكثرية حتى يعود لبنان للبنانيين. الأكثرية التي ستعمل لاستعادة أموالكم المسروقة ولاسترجاع وإصلاح المشاريع كالكهرباء والمستشفيات والصيدليات".



وألقى كلمة رئيس مركز سيدني شربل فخري مسؤول الإنتخابات في أستراليا جهاد داغر الذي شكر القواتيين في أستراليا معتبراً أن اللقاء "هو لقاء الوفاء والشكر". وقال: "بقدر ما تفتخرون بالقوات هي تفختر بكم وأكثر".

وكانت إطلالة لرئيس الحزب سمير جعجع عبر الإنترنت، فشكر الحاضرين ونوّه بالجهود التي بذلت خلال الإنتخابات وبالنتائج التي أفضت إليها، على أمل أن يبقى جميع اللبنانيين بجهوزية تامة للقيام بالتغيير المنشود لاستعادة لبنان". وشرح نتائج المعركة في كل الدوائر التي شاركت فيها القوات.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.