جعجع: نحمّل باسيل مسؤولية الفتنة

12 : 57

تمنّت النائبة ستريدا جعجع على رئيس الجمهورية العماد ميشال عون "دعوة الكتل النيابية بأسرع وقت ممكن، إلى الإستشارات النيابية الملزمة من أجل تكليف رئيس حكومة جديد، فالوضع لا يسمح بالإنتظار"، جازمة بشكل "قاطع عدم مشاركة حزب القوات اللبنانية في أي حكومة ستشكل". كلام جعجع جاء خلال دردشة مع الصحافيين، عقب لقائها والنائب جوزيف اسحق البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، في الصرح البطريركي في بكركي.

وتعليقاً على اللافتة التي رفعها قزحيا يوسف يوسف وقد كتب عليها عبارة مسيئة بحقها خلال التحرك على طريق قصر بعبدا، قالت جعجع: "قزحيا يوسف يوسف عسكري من عديد لواء الحرس الجمهوري، وهو أداة عند الوزير جبران باسيل ومن هذا الموقع الكريم يهمني أن يعلم الجميع أن لا علاقة له لا من قريب أو بعيد بالشعار الذي كان يحمله، كما اتوجه للوزير باسيل من هذا الصرح الوطني بالقول: "الله يسامحك"، فما حاول أن يقوم به الوزير باسيل من خلال قزحيا يوسف هو خلق فتنة بين شباب وشابات حزب "القوات اللبنانية" والتيار الوطني الحر". أضافت: "الوزير باسيل حاول خلق فتنة بين حزب القوات اللبنانية ومؤسسة الجيش اللبناني".

من جهته، نفى المكتب الاعلامي لوزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل ما قالته جعجع.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.