يوسف منصور

بعلبك: إقفال مؤسّسات والطلّاب يشاركون

7 تشرين الثاني 2019

02 : 00

محتجون نجحوا في اقفال مركز أوجيرو في المدينة

أبى شباب وشابات بعلبك الثائرون منذ اليوم الأول للحراك نيابةً عن أهالي بعلبك جميعاً إلا أن يشاركوا ثورة لبنان، فتوجّه عشرات الشبان من أبناء المدينة إلى مركز أوجيرو وتم إقفاله، على أن تستتبع هذه الخطوة بخطوات لاحقة تصب في خانة التضييق على السلطة وإيصال الصوت من بعلبك بأنها شريكة كل المدن اللبنانية في الثورة، وذلك وسط تدابير للجيش اللبناني والقوى الأمنية. وفيما توجه عدد من الشبان لإغلاق الإدارات الرسمية لاقى طلاب المدارس والمعاهد المهنية المنتفضين في بعلبك الثورة في خطوة لافتة، حيث أقام طلاب معهد الأبرار التقني في بعلبك وقفة إحتجاجية أمام المعهد، قطع خلالها الطريق، متضامنين مع الثورة على الفساد في لبنان والوضع الإقتصادي الصعب.

كذلك نفذ تلاميذ في بلدات الزيتون، الفاكهة والجديدة، ورأس بعلبك في البقاع الشمالي تظاهرةً حاشدة دعماً للحراك، رافعين الأعلام اللبنانية للمطالبة بمجانية التعليم وإيجاد فرص عمل للشباب تكفيهم شر الهجرة، وقيام دولة القانون، كذلك شهدت ثانوية بدنايل الرسمية وقفة إحتجاجية لعدد من الطلاب الذين تجمعوا أمام مبنى الثانوية رافضين الدخول إلى صفوفهم ومطالبين زملاءهم الإنضمام إليهم رافعين شعارات مطلبية وحياتية،.

وفي دير الأحمر نظم طلاب ثانوية البلدة والمدرسة الرسمية مسيرةً اتجهت إلى مركز أوجيرو رافعين شعارات مؤيدة للحراك.


MISS 3