جائزة معهد العالم العربيّ للرواية العربيّة إلى المصريّ محمّد عبد النبي

09 : 25

منحت جائزة معهد العالم العربي في باريس للرواية العربية إلى الكاتب المصري محمد عبد النبي عن كتابه "في غرفة العنكبوت".

واستحدث معهد العالم العربي في باريس الذي يرئسه جاك لانغ هذه الجائزة التي تترافق مع مكافأة مالية قدرها عشرة آلاف يورو، في العام 2013.

وأشادت لجنة التحكيم بعبد النبي معتبرة أنه "كاتب جريء صاحب أسلوب حازم ومفحم يحمل القارئ إلى قلب محرمات المجتمع المصري والعربي".

وقالت اللجنة التي يرئسها بيار لوروا إن "في غرفة العنكبوت"، "رواية تتغنى بالتسامح والحس الإنساني".

وأشار جاك لانغ إلى أن جائزة الرواية العربية تشكل فسحة "للكتاب الذين يعكسون حيوية الأدب العربي المعاصر".

و"في غرفة العنكبوت" هي الرواية الثانية لمحمد عبد النبي البالغ 42 عاماً.

وتتناول الرواية قصة هاني محفوظ المأسوية وهو مصري مثلي جنسياً أوقف وسجن لأشهر عدة بسبب ميله الجنسي. وقد تعرض لإهانات متكررة وخرج من السجن محطماً جسدياً ومعنوياً وفقد القدرة على الكلام.

وبات يقيم منعزلاً في غرفة فندق صغيرة حيث يقطع عليه عنكبوت فقط عزلته فراح يروي عليه حياته منذ سن الطفولة شابكاً إياها بقصص موقوفين بائسين معه، كانوا جميعاً ضحية عدم فهم من أقارب لهم ونبذ شبه كامل من مجتمعهم.

ومنحت جائزة معهد العالم العربي العام الماضي للكاتب المصري عمر روبرت هاميلتون عن "المدينة تنتصر دوماً".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.