سجن 16 صحافياً في تركيا... والتهمة؟!

12 : 25

أودع 16 صحافياً تركياً السجن الخميس بتهمة "الإنتماء الى منظمة إرهابية" في دياربكر بجنوب شرق تركيا ذي الغالبية الكردية بحسب قرار سجنهم الذي اطلعت عليه وكالة فرانس برس.



وكان عشرون صحافياً يعملون لصالح وسائل إعلام وشركات انتاج قريبة من حزب الشعوب الديموقراطي (المؤيد للاكراد) أوقفوا في الثامن من حزيران بتهمة "الانتماء الى القسم الصحافي" لحزب العمال الكردستاني الذي تعتبره انقرة وحلفاؤها الغربيون "إرهابيا". ووضعوا قيد الحجز الاحتياطي منذ ذلك الحين، وتم سجن 16 منهم الخميس بينهم سردار ألتان الرئيس المشارك لجمعية صحافيين، بتهمة "الانتماء الى منظمة إرهابية" بحسب قرار إيداع السجن وأحد محامي الصحافيين. فيما تم الإفراج عن الصحافيين المتبقين تحت رقابة قضائية.



وبحسب وسائل الإعلام المحلية، فإن المدعي استجوب الصحافيين بشأن مضمون مقالاتهم. وقال ممثل منظمة مراسلون بلا حدود في تركيا إيرول اوندر اوغلو رداً على أسئلة وكالة فرانس برس "هذا يدفع الى الاعتقاد بوجود مناورة ما قبل الانتخابات لقطع الطريق على الطبقة السياسية الكردية وحرمانها من وسيلة تعبير".

وأكد من جانب آخر أن هذه الاعتقالات تأتي في وقت تقول فيه تركيا إنها تحضر لهجوم ضد مقاتلين أكراد في شمال سوريا.


كذلك تندد منظمات غير حكومية بانتظام بتراجع حرية الصحافة في تركيا التي تحتل المرتبة 149 من أصل 180 بحسب تصنيف حرية الصحافة لعام 2022 الذي تنشره منظمة مراسلون بلا حدود.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.