جونسون يواجه اختباراً صعباً

12 : 53

يواجه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، انتخابات جزئية صعبة في منطقتين الخميس ستشكل اختباراً لقدرته على قيادة فريقه إلى الفوز.


وبعد أسبوعين من إفلاته من تصويت على حجب الثقة بعد فضيحة الحفلات خلال فترة الحجر الصحي لمكافحة وباء كوفيد-19 (بارتي غيت) في مقر رئاسة الحكومة، يمكن أن تؤدي خسارة حزب المحافظين المحتملة لمقعدين في البرلمان إلى تفاقم أجواء غياب الثقة داخل الغالبية.


وتُجرى هذه الانتخابات بعد سلسلة من القضايا التي لا تخدم مصلحة المحافظين، في دوائر انتخابية مثقلة بالمعاني السياسية.


ففي ويكفيلد بشمال إنكلترا يجري التنافس على مقعد في المعقل التقليدي لحزب العمال الذي انتزعه المحافظون في كانون الأول 2019.


وعلى أمل استعادة هذه القطعة من "الجدار الحمر" الذي انهار خلال الانتخابات العامة الأخيرة، قال زعيم المعارضة كير ستارمر أن ويكفيلد "يمكن أن تكون مكان ولادة حكومة حزب العمال المقبلة".


وتشير استطلاعات الرأي إلى تقدم واضح بحوالى عشرين نقطة، لمرشح حزب العمال سايمن لايتوود وهو موظف في خدمة الصحة العامة البريطانية.


ويجري الاقتراع بعد استقالة النائب المنتهية ولايته عمران خان الذي حكم عليه بالسجن 18 شهرًا بتهمة اعتداء جنسي على فتى يبلغ من العمر 15 عاماً.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.