المستشفيات بحثت في رفع الدعم عن أدوية مرضى غسيل الكلى

16 : 20

أعلنت نقابة أصحاب المستشفيات في لبنان، أن "المستشفيات التي لديها مركز لغسل الكلى، عقدت اجتماعاً طارئاً في نقابة المستشفيات، للبحث في رفع الدعم عن بعض الأدوية والمستلزمات المستعملة للمرضى في جلسة غسل الكلى والسبل الآيلة لتأمين تغطية الزيادة على الكلفة الناتجة عن هذا الأمر، سيّما وأنّه على اثر قرار رفع الدعم بدأت بعض المستشفيات الطلب من المرضى تأمين الأدوية على نفقتهم الخاصّة.


وأعلنت في بيان، أنه عقب الاجتماع، تمّ الاتفاقُ على ما يأتي:


أولاً: توجيه الشكر لمعالي وزير الصحة فراس الأبيض الذي يسعى جاهداً لحل المشكلة الناتجة عن هذا الوضع لتجنُّب تحميل مرضى غسل الكلى أي فروقات سواء الذين هم على عاتق الوزارة أو غيرها من الجهات الضامنة الرسمية.

ثانياً: إنتظار نتائج الاجتماع الذي سيُعقَد نهار الاثنين المقبل بناءً لدعوة وزير الصحة ومشاركة جميع الجهات المعنيّة، آملين أن يصدر عنه ما يُؤمّن:

1. تغطية الزّيادة التي طرأت على جلسة غسل الكلى جرّاء رفع الدعم وارتفاع سعر صرف الدولار حتّى بلوغه 30 ألف ليرة لبنانيّة.

2. تسديد فواتير غسل الكلى شهرياً، نظراً لقيام المستشفيات بتسديد ثمن الأدوية والمستلزمات للمستوردين نقداً عند استلامها.

3.تسديد الفواتير السابقة وفق آليّةٍ سريعة.

4. تسييلُ المُستحقّات العائدة للمستشفيات في المصارف كي تتمكَّنَ من سحب الأموال لتسديد المستحقات المتوجبة عليها للمستوردين نقداً، وذلك لضمان استمرارية حصولها على الادوية والمستلزمات اللازمة لعلاج المرضى.


أضاف البيان: "على أمل أن يُصار إلى العمل بهذه التوصيات اعتباراً من 1/7/2022 كون المستشفيات بدأت بتسديد الفواتير على الأسعار غير المدعومة، وصوناً لحق المرضى بالحصول على العلاج من دون أن يتحمّلوا أي فروقاتٍ من جيبهم الخاص.


ثالثا: اطّلاع المرضى على هذا الواقع منعاً لأي التباسٍ أو تشويش".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.