مسؤول أميركي: فرص إحياء الاتفاق النووي أصبحت أسوأ بعد محادثات الدوحة

23 : 08

قال مسؤول أميركي كبير اليوم الخميس إن فرص إحياء الاتفاق النووي الإيرانيّ المبرم عام 2015 باتت أسوأ بعد المفاوضات غير المباشرة التي جرت بين الولايات المتّحدة وإيران في الدوحة وانتهت من دون إحراز تقدّم.



وأضاف المسؤول الذي طلب عدم الكشف عن هويته، في حديث لوكالة "رويترز"، أنّ "احتمالات التوصّل إلى اتفاق بعد مفاوضات الدوحة أسوأ مما كانت عليه قبلها وستزداد سوءاً يوماً بعد يوم".


وتابع: "يمكن وصف مفاوضات الدوحة في أحسن الأحوال بأنها متعثّرة، وفي أسوأ الأحوال بأنها رجوع إلى الخلف. ولكن في هذه المرحلة، فإن التعثّر يعني عملياً الرجوع للخلف".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.