هجوم دموي يهزّ كوبنهاغن

02 : 00

خلال فرار متسوّقين من مركز "فيلدز" في كوبنهاغن أمس (مواقع تواصل)

بعد يومَيْن من تنظيم المرحلة الثالثة من سباق طواف فرنسا للدرّاجات في العاصمة الدنماركية، هزّت عمليّة إطلاق نار دموية داخل مركز التسوّق "فيلدز" في كوبنهاغن البلاد بأسرها، وأدّت إلى مقتل وجرح عدد من الأشخاص، فيما سارعت الشرطة إلى إلقاء القبض على منفّذ الهجوم وهو دنماركي يبلغ من العمر 22 عاماً، مشيرةً إلى أنه لا يُمكن استبعاد فرضية الإرهاب.

وبينما فرضت الأجهزة المعنية طوقاً أمنيّاً حول المركز الذي تمّ تمشيطه بالكامل مع تواجد كثيف لرجال الشرطة المدجّجين بالسلاح ووقوف العديد من سيارات الإطفاء خارج المركز، أظهرت صور من مكان الحادث أشخاصاً يفرّون من المركز التجاري، وبثت القناة الثانية لتلفزيون الدنمارك صورة لرجل موضوع على نقالة. وأفاد شهود عيان عن حالة هلع بحيث كان الناس يبكون ويختبئون في المتاجر.

وكتبت رئيسة بلدية العاصمة الدنماركية صوفي أندرسن على "تويتر": "لا نعلم حتّى الآن عدد المصابين أو القتلى، لكنّ الأمر خطر جدّاً"، مشيرةً إلى تشكيل "خلية أزمة". وبعدما أبلغ شهود عن إطلاق عيارات نارية، وصلت تعزيزات كبيرة للشرطة إلى محيط مركز التسوق المترامي. وأظهرت مشاهد من المكان مسعفين ينقلون جريحاً وأمهات يحملنَ أطفالهنَّ ويُحاولنَ تهدئتهم.

وعندما سمع دوي الطلقات الأولى، هرع أكثر من 100 شخص إلى خارج المركز التجاري. وبُعيد ذلك، دعت السلطات الموجودين داخل المبنى إلى انتظار دخولها والآخرين إلى البقاء بعيداً من المنطقة. وقرابة الساعة 19:30 بالتوقيت المحلّي، ضرب طوق أمني واسع وقطعت الطرق المؤدية إلى مركز التسوّق. كذلك، أوقفت حركة المترو وكانت مروحية تُحلّق في أجواء المنطقة، في حين منع شرطيون مدجّجون بالسلاح أشخاصاً في محيط المكان من العودة إلى منازلهم.

وظهرت صور وفيديوات أولية لم يتمّ التأكد من صحّتها بشكل مستقلّ، للشاب الذي نفّذ الهجوم الدموي على مركز التسوّق، حيث ظهر أثناء إلقاء السلطات القبض عليه. كما انتشر فيديو له وهو يتسلّق السلم حاملاً بندقية صيد ومرتدياً قطعة قماش على رأسه وبنطالاً قصيراً على هيئة صيّاد برّي. وظهرت أيضاً لقطات فيديو مرعبة للقاتل وهو يتجوّل بهدوء ويُطلق النار داخل المركز التجاري، ويصرخ قائلاً: "هم ليسوا حقيقيين"، بحسب نشطاء على موقع "تويتر".

ويُعتبر "فيلدز" واحداً من أكبر مراكز التسوّق التجارية في الدنمارك. ويُجاور موقع الهجوم قاعة "رويال أرينا" للحفلات الموسيقية، حيث كان مقرّراً إقامة حفلة للمغني البريطاني هاري ستايلز اعتباراً من الساعة 20:00 بالتوقيت المحلّي. ويعود آخر اعتداء في كوبنهاغن إلى 14 و15 شباط 2015 حين أسفرت سلسلة عمليات إطلاق نار إرهابية عن قتيلَيْن و5 جرحى.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.