جوزفين حبشي

لايك هالحكي

لا "6" زابطة ولا الست

3 آب 2022

02 : 01

في كليب راغب علامة الجديد يوجد رقم "ستة" ومجموعات ستات، وفي كليب وائل كفوري الجديد توجد "ست" الكل. ما قصة هذين الفيديو- الكليبين مع الستات؟؟؟ في كليب "استمارة 6" لعلامة، العلامة ليست لصالح صورة المرأة، لا شكلاً ولا مضموناً. صحيح أن راغب هو من يتبنى الكلام الذي يقول "أنا مية فل وألسطة... ومن الحبايب عندي ليستة، ينقص من الليستة واحد... يجي فوراً غيره دستة"، ولكن المرأة هي من تؤدي هذا الدور في كليب المخرج زياد خوري.

في الشكل هي أنثى تبالغ في إغرائها وحركاتها الراقصة، وفي المضمون هي امرأة قوية، متحررة، ممنوع الغلط معها، وإلا أخذت حقها بيدها (أو ركبتها) واستبدلت الرجل "باللي بعدو". على كل حال هذه الفلسفة التي تتغنى بها الاغنية مرفوضة للنساء وللرجال على حد سواء.

أما "ست الكل" في كليب وائل كفوري (ورغم ان الفكرة رومنسية جداً ومبتكرة بعدم إظهار وجه المرأة وكأنها الحلم) إلا أن الاكتفاء بشعرها ويدها وظهرها، يظهرها وكأنها "مقتنى ثمين" يخاف من خسارته الحبيب ويغار عليه من العيون، حتى لا نقول إن هناك نية باستعبادها (وهذا ما لا نظنه، رغم أن كليب وائل السابق "البنت القوية" خلا من هذه البنت السكر على مربّى".

صورة النساء في الكليبين ليست منصفة للمرأة. نحن النساء لا يشرّفنا أن نكون"أبو عنتر" ونستبدل الرجل كما نستبدل فساتيننا. نحن النساء لا نريد رجلاً يظهر دعمه للمرأة من خلال مساعدتها في الطبخ، فالطبخ ليس حكراً على النساء، ولا أن يعتبرها حلوى ممنوعاً اشتهاؤها، لذلك يحوّلها جوهرة تحفظ داخل خزنة ويمنع على أحد أن يلمحها مجرد لمحة. نحن النساء أثبتنا أنفسنا في كافة المجالات، بفكرنا وعقلنا وذكائنا وحريتنا، من دون أن نفقد الأنوثة والخفر والمكانة والكرامة. نعم، يحق للفن والفنان ومخرج الكليب تقديم رؤيتهم الفنية، ونعم، يحق لنا نحن النساء الاعتراض على هذه الرؤية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.