مضرب سان خوسيه: عودة موفّقة لأوساكا

02 : 00

أوساكا في مباراتها وجينغ (أ ف ب)

بدأ الروسي أندريه روبليف، مشواره في بطولة دورة واشنطن الاميركية المفتوحة في كرة المضرب، بفوز سهل على البريطاني جاك درايبر 6-4 و6-2، في طريقه الى الدور الثالث.

وكان روبليف، الذي حسم المباراة في 1.24 ساعة، أعفي من خوض الدور الاول.، وهو حقق فوزه الـ33 هذا العام في مقابل 11 خسارة.

ويلتقي روبليف، الساعي الى لقبه الرابع هذا الموسم بعد مرسيليا الفرنسية ودبي الاماراتية وبلغراد الصربية، في الدور المقبل مع الفائز من المواجهة الأميركية - الاميركية بين جاك سوك وماكسيم كريسي.

وفاز ايضاً الفرنسي بنوا بير على الالماني بيتر غويوفتشيك 7-5 و6-4، والاسترالي نيك كيريوس على الاميركي ماركوس جيرون 6-3 و6-2، والاميركي سيباستيان كوردا على البيلاروسي ايليا ايفاشكا 6-4 و7-6.

وفي الدور الأول لدورة سان خوسيه الأميركية، حققت اليابانية ناومي أوساكا، المصنفة أولى عالمياً سابقاً، عودة موفقة إلى الملاعب بعد غياب لشهرين، بفوزها على الصينية الواعدة جينغ كينيوين (19 عاماً) بصعوبة وبنتيجة 6-4 و3-6 و6-1.

وغابت أوساكا، البالغة من العمر 24 عاماً، عن الملاعب منذ خسارتها أمام الأميركية أماندا أنيسيموفا 5-7 و4-6 في الدور الأول لبطولة فرنسا المفتوحة، ثانية البطولات الأربع الكبرى، على ملاعب رولان غاروس في 23 أيار الماضي، بسبب إصابة في وتر أخيل.

وقالت أوساكا بعد الفوز: "إنه لأمر رائع حقاً أن أعود إلى اللعب"، مضيفة: "لم ألعب منذ أيار. لم أكن أعرف ذلك. قالها لي أحدهم. من الجيد حقاً أن أعود إلى المنافسة".

وسجلت مباراة أوساكا عودة والدها ليونارد فرانسوا كمدرب لها بعدما عملت لمدة عامين مع البلجيكي ويم فيسيت.

وقالت أوساكا: "من الجيد له أن يعود لأنه يجعلني أبتسم دائماً. العودة هي الأهم فقط، وأنا سعيدة حقاً".

وتلتقي أوساكا، المصنفة في المركز 41 حالياً، في الدور الثاني مع الأميركية كوكو غوف (18 عاماً) وصيفة بطلة رولان غاروس هذا العام والمصنفة سادسة في الدورة، والتي سحقت الأوكرانية أنهيلينا كالينينا 6-1 و6-صفر.

وبلغت الدور الثاني أيضاً الروسية فيرونيكا كودرميتوفا التاسعة بتغلبها على الإيطالية كاميلا جورجي 7-6 و4-6 و7-5، والأميركية شيلبي روجرز بفوزها على الكندية بيانكا أندرييسكو 6-4 و6-2، والأميركية كارولين دوليهايدي بتغلبها على مواطنتها كايلا داي 7-6 و6-4.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.