أَطِل عمرك مع تجنّب الخرف

02 : 00

تحمل دراسة طويلة الأمد آمالاً كبرى مفادها أن أسلوب الحياة الصحي لا يطيل العمر فحسب بل يزيد السنوات الخالية من الخرف. نُشِرت نتائج الدراسة في "المجلة الطبية البريطانية"، واستعمل الباحثون فيها بيانات جمعوها على مر عشرين سنة حول الصحة المعرفية وأسلوب الحياة لدى 2500 شخص في عمر الخامسة والستين وما فوق. ابتكر العلماء مقياساً لأسلوب الحياة الصحي بناءً على خمسة عوامل: الالتزام بحمية غذائية نباتية في معظمها، والقيام بنشاطات تتحدى الدماغ (مثل لعب الورق، أو حل الكلمات المتقاطعة، أو زيارة المتاحف)، وممارسة التمارين الجسدية طوال 150 دقيقة أسبوعياً على الأقل، والإقلاع عن التدخين، وشرب الكحول باعتدال (كوب واحد يومياً للنساء، وكوبان للرجال كحد أقصى في هذه الدراسة).

تشير التقديرات إلى زيادة 24 سنة إلى حياة النساء في عمر الخامسة والستين عند التزامهنّ بأربعة أو خمسة عوامل صحية، ما يعني أن تعيش هذه الفئة لثلاث سنوات إضافية مقارنةً بمن اكتفَيْنَ بعامل صحي واحد أو اثنين. كذلك، أشارت التقديرات إلى إطالة حياة الرجال في عمر الخامسة والستين بمعدل 23 سنة إضافية حين التزموا بأربعة أو خمسة عوامل صحية، ما يساوي ست سنوات إضافية مقارنةً بمن اكتفوا بعامل صحي واحد أو اثنين. في الوقت نفسه، تراجعت سنوات مرض الزهايمر لدى الرجال والنساء الملتزمين بأسلوب حياة صحي إلى النصف مقارنةً بمن تجاهلوا الخطوات الصحية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.