القطرس يترك أنثاه بدل مواجهة ذكر منافس

02 : 00

ليست طيور القطرس الكبيرة التي تكتفي بالتزاوج مرة واحدة في النصف الجنوبي من الكرة الأرضية في منأى عن الإنفصال عن إناثها، وهو احتمال قائم بصورة أكبر لدى الفئة "الخجولة" من ذكور هذه الطيور، إذ هي تفضّل تجنّب المواجهة مع ذكر منافس.

ويظهر القطرس الجوال، وهو نوع من طيور القطرس الكبيرة، نموذجاً عن الإخلاص، إذ نادراً جداً ما يحصل الانفصال بين الذكر والأنثى المتزاوجين منه. وتبلغ نسبة الانفصال بين الذكور والإناث لدى هذا النوع الذي أخضعته الأبحاث الأخيرة للدراسة 13%. وبينما تبلغ نسبة الطيور التي تتزاوج مرة واحدة 90%، تلتزم الطيور المائية كلها من دون استثناء بتزاوج واحد.

وتوصلت الأبحاث إلى أن طائر القطرس الأسود الجبين إذا لاحظ أنّ فرص التكاثر لديه منخفضة جداً مع أنثى معينة، يبحث عن أخرى. إلا أنّ طيور القطرس الكبيرة لا تظهر اتجاهاً مماثلاً، بل تشكل شخصية الطير الذي يُعتبر خجولاً نوعاً ما أحد العوامل التي تُنبئ بالانفصال. 


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.