7 قتلى بإنهيار للتربة في منجم بإندونيسيا

15 : 01

انتشلت فرق الإنقاذ في إندونيسيا سبع جثث بعدما طمر انزلاق للتربة في منجم للذهب مخالف للقانون نحو 20 شخصاً، وفق ما أفاد مسؤولون اليوم السبت.

وكان الضحايا يعملون في التنقيب عن الذهب عند سفح تلة عندما وقع انهيار أرضي ناجم عن أمطار غزيرة في المنطقة الواقعة غرب جزيرة بورنيو في مقاطعة كالمنتان الغربية.

وتنتشر المناجم المقامة من دون ترخيص في أنحاء الأرخبيل الآسيوي الغني بالمعادن حيث تجذب المواقع المهجورة سكاناً محليين يبحثون عن بقايا الذهب الخام من دون استخدام معدات السلامة اللازمة.


وكثيراً ما تشهد إندونيسيا حوادث مناجم نتيجة انزلاقات التربة، خصوصا في موسم الأمطار.


وقال إدريس، المسؤول عن منطقة ليمبا بوانغ، إن "سبعة أشخاص لقوا حتفهم وعثر على خمسة جرحى. وما زال البقية مفقودين".

ووقعت الحادثة الخميس لكن لم تصل الأنباء من الموقع النائي فوراً.

وذكرت الشرطة المحلية أنها حددت هويات أربع من الجثث التي تم انتشالها بينما لا يزال البحث متواصلا عن باقي الضحايا بمساعدة السكان وأقاربهم.


وقال قائد شرطة المنطقة بايو سينو إن التعزيزات ما زالت في طريقها من بونتياناك، وهي أقرب مدينة إلى الموقع على بعد 160 كلم.


وأفاد بأن عمليات البحث قد تستغرق أسبوعاً، لكن إذا تواصل هطول الأمطار، فقد تضطر السلطات لتأجيل عمليات البحث "لتجنّب أي انهيارات أرضية أخرى".


وتسجّل دول العالم درجات حرارة قياسية وفيضانات وجفافاً، وهي ظواهر يشير العلماء إلى أنها ستصبح أكثر تكراراً وشدة نتيجة تغير المناخ.


كما أدى تدمير الغابات، وهو أمر شهدته منطقة كالمنتان،إلى تفاقم الاحتباس الحراري.



يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.