البحيرات كانت تغطي المريخ في الماضي

02 : 00

منذ أن بدأت الروبوتات الجوالة بزيارة الكوكب الأحمر واستكشافه خلال الستينيات والسبعينيات، أثارت سمات سطح المريخ الحيرة لدى العلماء، إذ لاحظوا آثار قنوات وأحواض بحيرات وعدداً من الدلتا التي يبدو أنها تشكلت بفعل الماء.

ومنذ ذلك الحين، أرسلت عشرات البعثات إلى المريخ لاستكشاف غلافه الجوي وسطحه ومناخه بغية جمع ما أمكن من معلومات عن ماضيه الأكثر دفئاً ورطوبة. وأراد العلماء على وجه الخصوص معرفة المدة التي تدفقت فيها المياه على سطح المريخ وإذا كانت دائمة أو دورية بطبيعتها. وجمعت البعثات حتى الآن، دلائل كثيرة تُظهر كيف توزعت المئات من قيعان البحيرات الكبيرة في كوكب المريخ. ولكن وفقاً لدراسة جديدة أجراها فريق دولي من الباحثين، قد تكون تقديراتنا الحالية لمياه سطح المريخ أقل من الواقع بكثير. واستناداً إلى تحليل لبيانات الأقمار الصناعية على مدار سنوات، قال الفريق إن البحيرات القديمة ربما كانت ذات يوم سمة شائعة جداً على كوكب المريخ.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.