القرم اجتمع مع شركات الاتصالات: تقدّم في سرعة الانترنت

13 : 54

في إطار الاجتماعات الدورية التي يقوم بها من أجل السير بخطة الحلّ لتأمين استمرارية قطاع الاتصالات وتحسين الخدمات، عقد وزير الاتصالات في حكومة تصريف الأعمال جوني القرم اجتماعاً قبل ظهر اليوم الاربعاء في قاعة الاجتماعات في الوزارة مع المسؤولين في شركتي الخلوي "ألفا" و"تاتش"، واطّلع على الواقع الحالي للشبكة بعد أسابيع من تعديل التعرفة، وعلى المشاكل التقنية التي لا تزال تواجه الشبكتين، والتقدّم الذي أحرزته الشركتان حتى الآن على صعيد مؤشرات الأداء الرئيسية التي من شأنها تذليل أغلبية هذه المشاكل.


وكشف القرم عن أن لبنان قفز ٢٧ مركزا على مؤشر "أوكلا" Ookla العالمي لقياس سرعة الانترنت، فبات لبنان يحتل اليوم المرتبة ٧٦ من أصل ١٤٠ بلدا بمعدّل سرعة يبلغ ٢٥.٣٥ ميغابيت في الثانية بعدما كان المعدل ١٧.١٦ ميغابيت في الثانية، والهدف هو الوصول الى معدل ٢٨ ميغابيت في الثانية مع تطبيق الخطة.


وشدد على أهمية التضامن والتعاون لإنجاح الخطة وقد طلب من شركتي الخليوي إشراك جميع الموظفين لديهما في هذه الخطة، لأنّ الجميع معنيٌ بالموضوع




وأوردت شركة "تاتش" أن مجمل المشاكل التي تواجهها على صعيد أداء الشبكة يتعلق بشكل أساسي بتوفر الكهرباء، سيما وأن الجزء الأكبر منها خارج عن سيطرتها، إلا أنها تتعاطى مع الموضوع بجدية قصوى لضمان تأمين الاتصالات والبيانات الخليوية لزبائنها في كل المناطق اللبنانية.


وتحدث رئيس مجلس ادارة شركة "ألفا" ومديرها العام جاد ناصيف عن واقع شبكة "ألفا" الحالي وتفاصيل خطة العمل التي يتم تنفيذها بالتنسيق مع الوزير القرم والنتيجة المتوقعة لناحية تحسين نوعية الخدمات بعد الإنتهاء من تطبيق الخطة.