لجنة الحوار اللبنانيّ-الفلسطينيّ تُتابع مأساة قارب الموت ومساعي إعادة المصابين والجثامين

20 : 50

تابعت لجنة الحوار اللبنانيّ الفلسطينيّ مأساة غرق مهاجرين لبنانيّين وفلسطينيّين وسوريّين، في قاربٍ غير شرعيّ قبالة شواطئ طرطوس في سوريا، بتوجيهاتٍ من رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي.


وأجرى رئيس اللجنة باسل الحسن اتصالاً مع رئيس الهيئة العليا للإغاثة اللواء محمد خير لمواكبة إجراءات التواصُل مع الأهالي وإجراءات نقل المصابين والجثامين من سوريا.


وأعربت اللجنة عن حزنها وأسفها وألمها للمأساة، وتقدمت بأحرّ التعازي لأهالي الضحايا وللمصابين بالشفاء العاجل، داعيةً إلى معالجةٍ جذريّة لمسلسل مراكب الموت والمتاجرة بحياة البشر.


وشددت اللجنة على أهمية مكافحة ظاهرة الهجرة غير الشرعيّة بكلّ صورها وأشكالها وأبعادها، ودعت إلى "ملاحقة المتورطين فيها وتوقيفهم وإحالتهم إلى القضاء لمحاسبتهم"، مذكرةً بمخاطر "هذه الظاهرة على المجتمع والأمن والاستقرار الداخليّ وعلى الأمن الإقليميّ، بما يستوجبُ معالجاتٍ متعددة المستويات، داخلية وعلى مستوى الشركاء الدوليين، وخصوصاً الملفات الحياتية ورفع الحرمان وخلق فرص عمل للاجئين الفلسطينيين والمجتمعات المحاذية"، مشيرة إلى أن "هذا الموضوع يحتل أولوية في استراتيجية عملها".

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.