Astronomy

مهمة Artemis 1 تتعثّر مجدداً

02 : 00

أعلن مسؤول في "ناسا" أن إجراء محاولة جديدة لإطلاق صاروخ وكالة الفضاء الأميركية العملاق إلى القمر في تشرين الأول المقبل سيكون صعباً، مرجحاً حصول ذلك في تشرين الثاني.

وأُعيد صاروخ "SLS"، وهو أقوى صاروخ صممته الوكالة على الإطلاق، إلى موقعه الأساسي في مبنى التجميع لحمايته قبل وصول العاصفة "إيان" إلى فلوريدا. وتمتد فترتا إطلاقه المحتملتان اللتان تُحددان استناداً إلى مواقع الأرض والقمر، من 17 إلى 31 تشرين الأول، ومن 12 إلى 27 تشرين الثاني. وبعد انتهاء العاصفة، سيتعين على "ناسا" أن تأخذ الوقت الكافي لتغيير بطاريات نظام التدمير الذاتي للصاروخ، وهي عملية معقدة ستُنفّذ في مبنى التجميع. وتحتاج إعادة إخراج الصاروخ البالغ ارتفاعه 98 متراً ونقله إلى المنصة قبل إعداده لعملية الإقلاع، أياماً عدة. وسيؤدي هذا التأخير إلى تأجيل كبير لمهمة "Artemis 1" المنتظرة.

وكانت محاولتا إطلاق أُلغيتا في اللحظات الأخيرة، الأولى نهاية آب والثانية في بداية أيلول المنصرمَين بسبب مشاكل تقنية أبرزها تسرب الهيدروجين السائل أثناء ملء الخزانات بهذا الوقود. وبعد 50 عاماً على آخر رحلة ضمن برنامج "Apollo"، تأمل هذه المهمة غير المأهولة في اختبار الصاروخ الجديد بالإضافة إلى كبسولة "Orion" غير المأهولة على رأسه، استعداداً لرحلات مأهولة إلى القمر مستقبلاً. (أ ف ب)


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.