علاج جديد ضد ألزهايمر

02 : 00

رأى خبراء أن الأنباء عن نتائج إيجابية لعقار جديد لمرض الزهايمر مشجعة، إذ هو أول دواء يثبت بوضوح في التجارب السريرية قدرته على إبطاء تطور المرض.

وأعلنت مجموعتا "Eisai" اليابانية و"Biogen" الأميركية للصناعات الدوائية أن علاجهما "Lecanemab" قلّل من التدهور المعرفي للمرضى في المراحل المبكرة من المرض، بنسبة 27 في المئة على مدار 18 شهراً. واستندت النتائج الأولية على تجارب سريرية أجريت على نحو 1800 شخص، نصفهم حصلوا على العلاج، والنصف الآخر تلقوا العلاج الوهمي. وتعتزم الشركات نشر النتائج الكاملة، وتقديم طلبات ترخيص لطرح الدواء في الولايات المتحدة واليابان وأوروبا قبل نهاية آذار 2023.

وقال الباحث المشارك تارا سبيرز جونز: "إن الدواء لا يؤدي إلى الشفاء، بل إلى إبطاء التدهور المعرفي وبالتالي الحفاظ على إمكان القيام بالأنشطة اليومية العادية، وهو انتصار كبير". ولكن سيتعين النظر في مخاطر الآثار الجانبية التي يسببها، ومنها الالتهاب والنزف في المخ.

وكان دواء آخر توصلت إليه شركة "Biogen" سمّي "Aduhelm"، أثار الكثير من الآمال عام 2021 من خلال كونه أول دواء معتمد في الولايات المتحدة منذ عام 2003. لكن عارضته "وكالة الأدوية الأميركية" معتبرةً أنه لم يثبت فاعليته بشكل كافٍ خلال التجارب السريرية. وقيّدت في وقتٍ لاحقٍ استخدامه، حاصرةً إياه بالأشخاص الذين يعانون حالات خفيفة من المرض.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.