أوّل أوروبية تقود محطة الفضاء الدولية

02 : 00

أصبحت رائدة الفضاء الإيطالية سامنتا كريستوفوريتي أول أوروبية تتولى قيادة "محطة الفضاء الدولية"، على علو 400 كيلومتر فوق الأرض، خلال مراسم نُقلت مباشرة من الفضاء. وشكلت المناسبة فرصة لقائد المحطة المنتهية ولايته، رائد الفضاء الروسي أوليغ أرتيمييف، للغمز من قناة النزاع في أوكرانيا، إذ قال: "رغم كل العواصف الرعدية على الأرض، يستمر تواصلنا الدولي".

وهذه ثاني فترة تمضيها في الفضاء المهندسة والطيارة الحربية البالغة 45 عاماً والتي انتقلت إلى المحطة في 27 نيسان الفائت. وقد سجلت الرقم القياسي لأطول مهمة فضائية تمضيها امرأة، مع 199 يوماً في المدار، بين 2014 و2015. كما أنها خامس امرأة، وأول امرأة غير أميركية تتولى قيادة المركبة منذ تعيين قائد لها رسمياً في العام 2000.

وخلال مراسم ودية طغت عليها أجواء المرح، سلّم أرتيمييف، مفتاحاً رمزياً مذهّباً لخلفه في انطلاق مهمتها التي ستتولاها حتى العاشر من تشرين الأول المقبل إلى حين عودتها إلى الأرض. وأشاد بعمل الطاقم المؤلف من عشرة رواد فضاء من ثلاثة بلدان. وقد تأثر التعاون الروسي- الغربي في المجال الفضائي بالهجوم العسكري الذي أطلقته روسيا منذ 24 شباط ضد جارتها أوكرانيا. وأشادت كريستوفوريتي بعمل زملائها، مشيرة إلى أن الطاقم يشكّل جزءاً صغيراً من الفريق الهائل الموجود على الأرض لإدارة عمليات "محطة الفضاء الدولية".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.