تعاونٌ أميركيّ أستراليّ يابانيّ لردع الصين

07 : 37

تعهّد وزراءُ دفاع الولايات المتّحدة وأستراليا واليابان، السبت، في هونولولو، تعزيزَ تعاونِهم العسكريّ في مواجهة الطموحات الإقليميّة للصين الساعية إلى "تغييرٍ للوضع الرّاهن بالقوة" في المنطقة.


وقال وزيرُ الدّفاع الأميركيّ، لويد أوستن، خلال استقباله نظيرَيْه الأستراليّ واليابانيّ في مقر القيادة العسكريّة الأميركيّة في المنطقة: "نحن قلقون جدّاً بشأن السّلوك العدوانيّ المتزايد والترهيب من جانب الصين في مضيق تايوان وأماكن أخرى في المنطقة".


من جهته قال الوزير الأستراليّ ريتشارد مارليس: "تعتمد مصالحنا على احترام النظام الدوليّ، لكنّنا نرى أنّ هذا النظام يُواجِهُ تحدّياً في المنطقة من جانب الصّين التي تسعى إلى تشكيل العالم من حولها كما لم نشهده من قبل".


بدوره ندّد وزيرُ الدّفاع الياباني ياسوكازو هامادا "بالتغييرات الأحادية للوضع الرّاهن من جانب الصين باستخدام القوّة في بحر الصين الجنوبيّ والشرقيّ"، وكذلك بعمليّات الإطلاق الصاروخيّة الأخيرة من جانب كوريا الشماليّة، قائلا إنّه يريدُ "مناقشة ما يمكن فعله لتعزيز قدراتنا في الرّدع والردّ في المنطقة"، على حدّ تعبيره.


وباشرت الولايات المتحدة خلال الأيّام الأخيرة حملةً دبلوماسيّةً في كلّ الاتجاهات لمحاولة مواجهة نفوذ الصين في هذه المنطقة الاستراتيجية. 

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.