قتلى نتيجة قمع التظاهرات في ايران

17 : 13

قتل ما لا يقل عن 92 شخصاً في إيران في قمع التظاهرات الجارية منذ أكثر من اسبوعين احتجاجاً على مقتل الشابة مهسا أميني بعد توقيفها لدى شرطة الأخلاق، وفق حصيلة جديدة أعلنتها الأحد منظمة حقوق الإنسان في إيران التي تتخذ من أوسلو مقراً.


وبدأت التظاهرات إثر إعلان وفاة مهسا أميني الفتاة الكردية البالغة 22 عاماً، بعد ثلاثة أيام من اعتقالها لانتهاكها قواعد اللباس المشدّدة في إيران.


وتنفي السلطات أيّ تورّط للشرطة في وفاة الشابة مهسا أميني، وتصف المتظاهرين بأنهم "مثيرون للشغب" و"إرهابيون". وأعلنت اعتقال مئات منهم.


من جهة أخرى، أفادت المنظمة غير الحكومية نقلاً عن مصادر محلية عن مقتل 41 شخصاً على الأقل بأيدي قوات الأمن الإيرانية في اشتباكات وقعت الاسبوع الماضي في زاهدان في محافظة سيستان بلوشستان في جنوب غرب إيران.


وأوضحت المنظمة أن التظاهرات خرجت بعد صلاة الجمعة احتجاجاً على اغتصاب مراهقة من أقلية البلوش في مركز الشرطة في جابهار، وقوبلت بقمع شديد من قوات الأمن.


كذلك خرجت تظاهرات كثيرة عبر العالم تضامنا مع الإيرانيات وشهدت أكثر من 150 مدينة تحركات السبت.

وفي ايران وقعت مواجهات لـ16 ليلة على التوالي بين المحتجين وقوات الأمن.