مقتلُ طيّار روسيّ إثر تحطّم طائرته في مالي

18 : 31

توفي طيّارٌ روسيّ، الثلثاء، حين تحطَّمت طائرته التي سلّمتها روسيا أخيراً للقوّات المُسلّحة في مالي قرب مدينة غاو الشماليّة.


ولم يكشف المصدر الذي فضّل عدم التصريح عن هويته، أي تفصيل حول الحادث، مكتفياً بالقول إنَّ الطائرة كانت "عائدةً من دورية".


وكانت الطائرةُ من طراز "ألباتروس" وهي من تصميم تشيكوسلوفاكي من الحقبة السوفياتيّة، صُنعت في البداية لأغراض التدريب ولكن تم تكييفُها لاحقاً للاستخدام القتاليّ في بعض أسواق التصدير.


ولفت المسؤول إلى أن هذه الطائرة كانت من بين المقتنيات الجديدة لجيش مالي.


وبدأ المجلس العسكري الذي استولى على السلطة في مالي في آب 2020 يبتعد عن الحليف التقليدي للدولة أي فرنسا، متّجهًا إلى روسيا.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.