1830

الإصابات

35

الوفيات

1292

المتعافون

توقعات الفلك 2020

برج الثور: سنة إثبات الذات

15 : 37

لن تجد الوقت للراحة هذه السنة، لكنّ جهودك ستعطي ثمارها مهنياً. عاطفياً خيبات بسيطة ومواقف عائلية مشحونة، لكنك قادر إجمالاً على تجاوز العقبات...

مواصفات برج الثور



شعارك: الإنتاج

تتكل على القوة الهادئة ولا تحاول فرض وجودك على أحد. تتمتع بذكاء عملي ومثمر وحذر، وتجيد التكيف مع الناس والأحداث. تحاول دوماً أن تُجسّد أفكارك على أرض الواقع. يعتبرك البعض مادياً، لكنك تحب الحياة بكل جوانبها وتشعر بالاطمئنان حين تحصل على ما تريده. يسمح لك المال بالاستمتاع بحياتك وحماية المقربين منك. أنت براغماتي بالأعمال ومتملك في الحب وممتع في حياتك اليومية ولا تتردد في فعل كل ما يلزم لتحقيق رغباتك. تبذل قصارى جهدك لضمان راحتك على المدى الطويل.

مركز جاذبيتك: الحنجرة

تميل إلى كبت مشاعرك بداخلك! تتردّد في التعبير عن آرائك شفهياً. تتأنى في ما تقول وتستخدم كلمات تنمّ عن نضج تفكيرك. كلماتك لها قيمة كبيرة لأنك لا تتخلى عن التزاماتك في أي ظرف من الظروف. أنت حساس وحقود في آن لأنك لا تتقبل خيانة المحيطين بك لأي سبب.

عنصر برجك: التراب

كونك مولود بمنتصف فصل الربيع، تميل بالفطرة إلى التطور والانفتاح وتُشغّل حواسك بأقصى درجات الفاعلية. يطغى على حياتك الداخلية حس فني كامن يتزامن مع نزعة منطقية لافتة. تُحب أن تحصد ما تزرعه بنفسك وتتأثر بجمال الطبيعة وتلجأ إليها عند الحاجة. صحيح أنك واقعي، لكنك لا تتوانى عن فعل كل ما يلزم لتلبية رغباتك والاستمتاع بكل لحظة تعيشها.

كوكبك: الزهرة

يعطيك هذا الكوكب صفات التناغم والجمال والرغبة. تأخذ إلهامك من طاقة كوكب الزهرة الذي يزيد حبك للطعام والحياة في آن. تحتاج إلى الإحساس بالراحة طوال الوقت كي تشعر بسلام داخلي. لهذا السبب، تعتبر الأمان العاطفي على رأس أولوياتك. أخيراً، تبقى وفياً لأصدقائك وتُعتبر أفضل حبيب بين جميع الأبراج الأخرى.

الحب: تقلبات كبرى


تقوّي علاقتك الزوجية وتبذل الجهود اللازمة لحمايتها من العواصف. بنهاية شباط تحل خلافاً مع الشريك. ينشأ سوء تواصل مع أفراد عائلتك بسبب تصرفاتك المبالغ فيها. بعد حزيران، قد تُغيّر مكان إقامتك أو تسافر إلى الخارج حيث تقابل شخصاً مهماً إذا لم تكن مرتبطاً. 

العمل: إنجازات مبهرة


تجد من يقدّر قيمة مهاراتك هذه السنة وتصل إلى هدفك بعد عمل شاق. تتلقى المكافآت منذ بداية السنة فتحصد الإعجاب والغيرة معاً. إختر شركاءك بعناية وتكتّم. إذا غيّرت عملك قبل الصيف قد تجد صعوبة في التأقلم مع محيطك الجديد لكن النجاح مضمون.

المال: تحسّن ملحوظ

إيقاع حياتك أسرع من اللزوم! قد تنزعج بسبب تراكم الضغوط عليك. حدّد مواعيد ثابتة للراحة والتزم بها. اهتم بصحة مفاصلك تحديداً عبر ممارسة تمارين منتظمة. في الربيع، قد تصاب بالضغط النفسي لأسباب عاطفية. تستعيد الهدوء في الخريف، فيعود التوازن.

الصحة: الراحة أولاً!

سنة الراحة والتقدم إذا قررت إطلاق مشروع شخصي. بين آذار وتموز تكون المرحلة صعبة، لكنّك تتفوق ببراعة التفاوض. في منتصف أيلول، تتلقى عرضاً لكنك قد لا تقبله لأسباب مادية. تتّخذ قراراتٍ مدروسة وصائبة مع نهاية السنة.



روزنامة العام


كانون الثاني: إنه وقت الاستثمار 

 العروض الممتازة والمشاريع المريحة! حتى 20 كانون الثاني، يسود تناغم تام في علاقتك. تكتشف اهتمامات جديدة على مر هذا الشهر وتتقاسمها مع المحيطين بك. ستكون مبادرتك العاطقية أو المهنية مبتكرة وجريئة بكل معنى الكلمة! 


شباط: مكاسب كبرى

الأجواء إيجابية إذا كنت تبجث عن عمل أو تتفاوض حول عقد مهم . عائليًا، تحرص على الاصغاء الى المقربين منك وتلبّي توقعاتهم وحاجاتهم، أو تتصالح مع أصدقاء كنت على خلاف معهم. عاطفيًا، تزيد قوة علاقتك مع الشريك، إذا كنت عازبًا، قد تبدأ قصة حب جديدة مع شخص غير اعتيادي.


آذار: تعقيدات في الأفق

الوضع جيد حتى 22 آذار! قد تواجه بعد هذا التاريخ اضطرابات في العمل. مادياً، تحرص على التمسك بمشاريعك إلى أن تُحقق أهدافك. عاطفياً، تتخبط في مشاعرك وقد تنشب خلافات كثيرة، لكن تبقى علاقتك الزوجية متينة. حاول أن تمنع أي تدخل خارجي في حياتك العاطفية لتجنب المشاكل.


نيسان: بين التخبط والنجاح

مهنياً، تقوم بخيارات صائبة. لكن يستمر تخبطك العاطفي. تكتشف مدى صعوبة التعامل مع الناس من حولك. يتحسن الوضع العام بدءاً من 20 نيسان، فتتجاوز المنافسة التي تخوضها مع الغير. سرعان ما تثبت كفاءتك، فيضطر المشككون بك للرضوخ أو حتى الاعتذار منك.


أيار: في عين العاصفة

تنتشر الشكوك من حولك بدءًا من 12 أيار. عاطفيًا، تتردد في إحراز أي تقدم رغم مشاعرك القوية بسبب انغلاق الحبيب على نفسه. مهنيًا، تفوّت بعض الفرص المهمة وتواجه التحديات لكنك تتجاوزها بطريقة منطقية. يجب ألا تتأثر بالآخرين لتحقيق أهدافك، اتكل على حدسك للتعامل مع مختلف الظروف. 


حزيران: تجدد إيجابي

يستيقظ الحس الفني الكامن في داخلك، فتشارك بنشاطات إبداعية ترفع معنوياتك. تستعمل تجاربك كمصدر إلهام لك، وسرعان ما يسود جوّ من الراحة بحياتك عموماً. مهنياً، تتصرف بحرية وتتكل على دعم المحيطين بك. عاطفياً، تصبح مستعداً لخوض تجربة جديدة. 


تموز: نجاح مرتقب

مهنياً، تبدو أعمالك وعقودك ورحلاتك وجميع مشاريعك محكومة بالنجاح. تتكل على أشخاص موثوق بهم في محيطك، وتفيدك سمعتك الحسنة في مختلف المجالات ويرتفع الطلب على خدماتك. عاطفياً، تعيش قصة حب قوية وقد تقدّم عرضاً رومانسياً غير متوقع للحبيب وتتلقى جواباً إيجابياً.


آب: الحب أولاً

تستفيد من الاستقرار الذي تعيشه لأقصى حد. إذا كنت عازباً، قد تقابل شخصاً يؤثر بك في إحدى المناسبات. وإذا كنت متزوجاً، تُقرر التعويض عن الوقت الضائع وتنظيم نشاطات مشتركة ممتعة أو رحلة سفر. اجتماعياً، تلتزم بمشاريع مثمرة وتبذل قصارى جهدك لتنفيذها.

أيلول: تقدم رغم التعب

تشعر بالإرهاق، لكنك تلقى جوابًا إيجابيًا على طلب يهمّك. تحقق مكاسب مفاجئة تعيد إليك الابتسامة، وتحصل أيضًا على فرصة إطلاق مشروع جديد وتبدأ التفاوض بشأنه. أدرس شروط العرض جيدًا قبل اتخاذ قرارك النهائي!

تشرين الأول: مطبات جديدة

تواجه بعض المشاكل المهنية وتضطر لمراجعة حساباتك المالية. يساعدك دعم المقربين منك على تجاوز العقبات، وتكون علاقتك العاطفية مع الشريك ركيزة متينة لتخطي الصعوبات. صحياً، حاول أن تجمع بين العلاج بالحركة وتقنيات الاسترخاء لاسترجاع الراحة المفقودة.

تشرين الثاني: هدوء نسبي

يجب أن تتوخى الحذر في هذه الفترة لأن المشاكل التي عالجتها قد تعود إلى الواجهة. مهنياً، تصل إلى ذروة النجاح، لا سيما إذا كنت تعمل لحسابك الخاص، أو يمكن أن تنال ترقية في عملك. عاطفياً، قد تنشأ خلافات مع الشريك بسبب غياب التواصل. إحرص إذاً على تجديد الحوار!

كانون الأول: علاقات جديدة

إستفد من هذه الفترة لإعادة التركيز على أولوياتك. تشهد تغييراً في حياتك الاجتماعية، وتدفعك الأحداث إلى مقابلة أشخاص جدد. تبتعد عن محيطك الاعتيادي قسراً أو طوعاً وتطوّر علاقات صادقة وجديدة. وضعك المادي جيد، وتعيش علاقتك العاطفية بعيداً عن الجميع.



















يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.