"بوسان السينمائي الدولي" ينطلق في كوريا الجنوبية

02 : 00

عاد الممثلون والمخرجون ومحبو السينما إلى مدينة بوسان في كوريا الجنوبية حيث يُقام حتى الرابع عشر من تشرين الأول الحالي أبرز مهرجان سينمائي في آسيا، مع عودة الفعاليات الحضورية بصيغتها الكاملة هذه السنة بعد انعقاد دورتَيه السابقتين بجمهور محدود بسبب الجائحة. ويشهد مشاركة أبرز نجوم السينما في آسيا، من بينهم الممثل الشهير من هونغ كونغ توني لونغ ("In The Mood For Love" سنة 2000)، الذي حصد منذ أيام جائزة تكريمية لمسيرته المهنية الممتدة على أربعين عاماً. وقال لونغ: "أعتقد أنّ سنوات مسيرتي العشرين الأولى كانت مخصصة للتعلّم، ثم أظهرت السنوات العشرون اللاحقة ما تعلّمته".

وخلال السنوات الأخيرة، أثبتت كوريا الجنوبية أنها فاعلة ثقافياً، لا سيما بعد النجاح العالمي الذي لاقاه كل من مسلسل "Squid Game" وفيلم "Parasite" الذي انتزع جائزة "أوسكار" أفضل فيلم عام 2020.

ويُعقد المهرجان هذه السنة من دون فرض قيود صحية على المشاركين والحاضرين. وافتُتح الأربعاء مع فيلم "Scent of Wind" للمخرج الإيراني سيد هادي محقق والذي يتناول قصة أب وابنه يعانيان إعاقة ويعيشان في قرية منعزلة. كما تشارك الممثلة ونجمة موسيقى البوب الكورية الجنوبية آي يو التي ستنضم إلى المخرج الياباني هيروكازو كوريدا للحديث عن فيلم "Broker" الذي عُرض في مهرجان "كان" السينمائي. وستشهد الدورة الـ27 عروض أفلام أخرى من بينها "Riceboy Sleeps" للمخرج الكندي من أصل كوري أنتوني شيم، والذي يتناول قصة أم عزباء وهي مهاجرة كورية.

ويُختتم المهرجان بفيلم "A Man" للمخرج الياباني كي إيشيكاوا والذي تدور أحداثه حول أرملة تكتشف ماضي زوجها المتوفى. 


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.