ليفربول يفتقد دياز لما بعد المونديال

02 : 00

سيُحرَم ليفربول الإنكليزي من خدمات مهاجمه الكولومبي لويس دياز لما بعد مونديال قطر، بعد تعرّضه لإصابة في أربطة الركبة خلال خسارة الفريق يوم الأحد الماضي أمام أرسنال في الدوري الممتاز لكرة القدم، وفق ما أفادت تقارير طبية.

وأصيب دياز قبيل نهاية الشوط الأول من اللقاء الذي خسره فريق المدرب الألماني يورغن كلوب 2-3 على "ستاد الإمارات"، واضطر اللاعب البالغ من العمر 25 عاماً الى مغادرة الملعب على عكازين ودعامة على ركبته.

وكشفت الفحوص أن دياز لا يحتاج لاجراء عملية جراحية، لكن التقارير تحدثت عن أن الإصابة ستبعده عن الملاعب إلى ما بعد نهائيات كأس العالم التي تستضيفها قطر بين 20 تشرين الثاني و18 كانون الأول المقبلين.

وسيغيب دياز عن ليفربول عن 10 مباريات على أقل تقدير، ما يزيد من محن فريق كلوب الذي يتخلف بفارق 14 نقطة عن أرسنال متصدر الترتيب.

وتشكل إصابة دياز ضربة قاسية اضافية لليفربول، خصوصاً أنه كان أحد أفضل لاعبي الفريق في مستهل هذا الموسم الصعب على الـ"ريدز".

ومن المتوقع أن يعود الكولومبي الى الفريق بحلول الوقت الذي يستأنف فيه الدوري الإنكليزي نشاطه بعد مونديال قطر أواخر كانون الأول المقبل. وينتظر ليفربول أيضاً نتائج فحوص ظهيره الانكليزي ترنت ألكسندر-أرنولد، الذي تعرض للإصابة في الكاحل خلال مباراة الأحد أيضاً، وهناك تخوف من ابتعاده عن الملاعب لفترة طويلة ما يزيد من محن الفريق.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.