بو حبيب: إصرارُ لبنان على حدوده تكلّل في السياسة الخارجيّة من خلال التّرسيم

19 : 52

شارك وزيرُ الخارجيّة والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال عبدالله بو حبيب في ندوةٍ حول "لبنان وعلاقاته الدوليّة" بدعوة من الجامعة اللبنانيّة - الأميركيّة، شرحَ خلالها إستراتيجيّةَ إدارةِ السّياسات الخارجيّة، معتبراً أنّها "تُحدّد حسب المصلحة الوطنيّة وتكون المبادئ عاملاً مكملاً لها، رغم أنَّ معظمها يضعُ المصالح الوطنيّة في الأولويّة"، مشيراً إلى أنّ "هذه الإعتبارات تدخل في صلب سياسات لبنان الخارجيّة وضمن التوافق المحليّ".


أضاف: "وقد عبَّرت سياسةُ لبنان الخارجيَّة عن ذلك في ملفات أساسية عدة، منها إدانةُ لبنان للضمّ القسريّ للأراضى والبلدان، سواء كان في فلسطين أو في أوكرانيا. ورفض لبنان تطويع موضوع اللجوء السوريّ عبر تحويله من حالةٍ طارئة إلى واقعٍ نهائيّ في غياب خارطة طريقٍ تضمنُ العودةَ الآمنة والسريعة لهم".


كما واعتبر أنَّ "إصرار لبنان على حدوده ومصالحه قد تُكلَّل في السياسة الخارجيَّة، من خلال ترسيم الحدود البحريَّة لمصلحته، ومن خلال دبلوماسيَّة لبنانيَّة - أميركيَّة فاعلة".