نيمار يتألّق في فوز سان جرمان 2-1

فوز أرسنال 1-0 وليفربول 2-1 وسقوط يونايتد 3-1 ويونيون برلين 5-0

02 : 00

غابريال (بالأحمر) مسجلاً هدف أرسنال في مرمى تشلسي (أ ف ب)
تغلّب ارسنال متصدّر الدوري الانكليزي لكرة القدم، على تشلسي 1 - صفر في المرحلة الخامسة عشرة، التي شهدت قيادة المصري محمد صلاح لفريقه ليفربول لفوز على توتنهام 2-1، وبداية رائعة للمدرب الإسباني أوناي إيمري مع أستون فيلا بالفوز على مانشستر يونايتد 3-1.

رفع أرسنال، الذي سجل هدفه الوحيد عبر البرازيلي غابريال (63)، رصيده الى 34 نقطة متقدماً بفارق نقطتين عن مانشستر سيتي الفائز على فولهام 2-1.

وخاض المدرب الإسباني لأرسنال ميكيل أرتيتا مباراته الـ150 كمدرب للفريق، وهو نفس عدد المباريات التي خاضها معه كلاعب.

وعادت الحياة الى ليفربول بعد هزيمتين امام نوتنغهام وليدز، بتغلبه على توتنهام في معقل الأخير 2-1، بفضل هدافه صلاح الذي سجل الهدفين (11 و40)، فيما سجل هاري كاين لتوتنهام (70).

وعاد هداف مانشستر سيتي النروجي إرلينغ هالاند بعد غياب عن مباراتي فريقه الاخيرتين، فسجل هدف الفوز 2-1 لفريقه من ركلة جزاء في الرمق الاخير (90+5) ضد فولهام ليمنحه ثلاث نقاط ثمينة في صراعه مع أرسنال على اللقب.

وكان الارجنتيني جوليان الفاريز منح سيتي هدفه الاول (19)، فيما سجل البرازيلي اندرياس بيريرا (26 من ركلة جزاء) لفولهام.

وحقق إيمري بداية رائعة مع فريقه الجديد أستون فيلا كخلف لستيفن جيرارد، بقيادته لفوزه الأول على أرضه في الدوري امام مانشستر يونايتد منذ 19 آب 1995 بتغلبه عليه 3-1.

وفي مباراة بدأها يونايتد باشراك النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو أساسياً مع ارتدائه شارة القائد أيضاً، خطف جايكوب رامسي الأنظار بعدما بات وفق "أوبتا" للاحصاءات، رابع لاعب فقط في تاريخ الدوري الممتاز يسجل لفريقه وفي مرماه عن طريق الخطأ ويقوم بتمريرة حاسمة في نفس المباراة، بعد كيفن ديفيس (كانون الأول 2008) والويلزي غاريث بايل (تشرين الثاني 2012) وواين روني (تشرين الأول 2012).

ولعب رامسي دور الممرر في الهدف الأول لفيلا الذي سجله الجامايكي ليون بايلي (7)، ثم وبعدما أضاف الفرنسي لوكا دينيي الثاني (11)، أعاد رامسي الأمل ليونايتد حين تحولت الكرة منه اثر تسديدة من لوك شو وخدعت حارس مرماه الأرجنتيني إميليانو مارتينيز (45)، قبل أن يعيد بنفسه الفارق الى هدفين في مستهل الشوط الثاني بعد تمريرة من أولي واتكنز (49).

وفاز نيوكاسل على ساوثمبتون 4-1، وكريستال بالاس على وست هام 2-1، وليدز يونايتد على بورنموث 4-3، وبرايتون على ولفرهامبتون 3-2، وليستر على ايفرتون 2 - صفر، وتعادل نوتنغهام فوريست مع برنتفورد 2-2.

اسبانيا

واصل أتلتيكو مدريد نتائجه المخيبة بسقوطه في فخ التعادل الإيجابي أمام ضيفه إسبانيول 1-1 في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الإسباني.

وفشل القطب الثاني للعاصمة في استغلال النقص العددي في صفوف ضيوفه الذين تلقوا ضربة موجعة مبكرة بطرد مدافعهم الأوروغواياني لياندرو كابريرا في الدقيقة 28 لعرقلته المهاجم ألفارو موراتا الذي كان في طريقه إلى الانفراد بالمرمى.

وعلى العكس من ذلك، نجح اسبانيول في افتتاح التسجيل عبر سيرجي داردر (62)، قبل أن يتمكن البرتغالي جواو فيليكس من إدراك التعادل لأتلتيكو (78).

وأهدر ريال سوسييداد فرصة الارتقاء الى المركز الثالث بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه فالنسيا 1-1.

سجل لسوسييداد هوغو غيامون (10 خطأ في مرماه)، ولفالنسيا البرازيلي صامويل دياز لينو (18).

وتختتم المرحلة اليوم بلقاء رايو فاليكانو مع ريال مدريد.

المانيا

صب باير ليفركوزن جام غضبه على ضيفه أونيون برلين عندما أكرم وفادته بخماسية نظيفة وأهدى صدارة الدوري الألماني إلى بايرن ميونيخ في ختام المرحلة الثالثة عشرة.

وصمد قطب العاصمة ومفاجأة الموسم وصاحب أقوى دفاع قبل المرحلة (9 أهداف دخلت مرماه فقط)، طوال الشوط الأول قبل أن يستسلم في الثاني وتهتز شباكه خمس مرات.

وهي ثاني أقسى خسارة للنادي في "البوندسليغا" بعد الأولى بالنتيجة ذاتها أمام بوروسيا دورتموند في شباط 2020.

وأرغمت الخسارة أونيون برلين على التخلي عن الصدارة لبايرن حامل اللقب والفائز بصعوبة على القطب الآخر للعاصمة هرتا 3-2 السبت في برلين.

في المقابل، حقق باير ليفركوزن فوزه الثاني فقط في الدوري بقيادة مدربه الجديد لاعب الوسط الإسباني الدولي السابق تشابي ألونسو، بعد الاول في أول مباراة بقيادته عندما سحق ضيفه شالكه برباعية نظيفة في المرحلة التاسعة.

وكان مصير ألونسو على المحك بعد خسارتين وتعادل واحد في الدوري وتعادلين وخسارة واحدة في مسابقة دوري أبطال أوروبا، التي أنهى دور مجموعاتها في المركز الثالث وسيواصل مشواره القاري في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وفرض المهاجم الدولي الفرنسي موسى ديابي نفسه نجماً للمباراة بتسجيله الهدفين الثاني والثالث في الدقيقتين 56 و58، بعدما افتتح لاعب أونيون برلين السابق روبرت أندريخ التسجيل (46)، وأضاف التشيكي آدم هولييك الرابع (68)، واختتم الهولندي ميتشل بيكر المهرجان (76).

فرنسا


تابع النجم البرازيلي نيمار تألقه هذا الموسم في صفوف باريس سان جرمان فسجل هدفاً وصنع آخر لفريقه ليفوز على لوريان 2-1 خارج ملعبه في المرحلة الرابعة عشرة من بطولة فرنسا.

ورفع سان جرمان رصيده الى 38 نقطة متقدماً بفارق 5 نقاط عن منافسه المباشر لنس.

وغاب النجم الارجنتيني ليونيل ميسي عن صفوف فريق العاصمة الفرنسية لاصابة بالتهاب في وتر اخيل، ولعب المهاجم الشاب هوغو ايكيتيكي بدلاً من ميسي في خط المقدمة.

ورفع نيمار رصيده من الاهداف في الدوري الى 11 هدفاً ليتساوى مع زميله كيليان مبابي في صدارة ترتيب الهدافين. كما ساهم نيمار في تسع تمريرات حاسمة ايضاً هذا الموسم.

وفاز موناكو على تولوز 2 - صفر، ونيس على بريست 1 - صفر، ورينس على نانت 1 - صفر، وتعادل كليرمون فيران مع مونبلييه 1-1.