آندي تايلور يصارع السرطان

02 : 00

كان من المفترض أن يكون الاحتفال بإدراج فرقة Duran Duran البريطانية ضمن قاعة مشاهير الروك أند رول (Rock&Roll Hall Of Fame) مناسَبةً للقاء أعضائها مع زميلهم السابق آندي تايلور لكنه تغيّب عن الحدث كونه يصارع مرض السرطان وقد بلغ المرحلة الرابعة منه.

وخلال الاحتفال الذي أُقيم في لوس أنجليس، قرأ سايمون لوبون، قائد الفرقة البريطانية التي حققت نجاحاً كبيراً في ثمانينات القرن العشرين، رسالةً من تايلور أوضح فيها أن إصابته بسرطان البروستات بالمرحلة الرابعة من انتشاره شُخِّصت قبل أربع سنوات، مشيراً إلى أن المرض لا يشكّل "تهديداً فورياً" لحياته، ولكن "لا علاج له".

وقال عازف الغيتار: "رغم الجهود الاستثنائية التي يبذلها فريقي، كان عليّ أن أكون صادقاً لأن حضوري كان يستلزم مني جهداً بدنياً ونفسياً فوق طاقتي". ثم كتب مغرداً: "ينبغي أن يصرف ذلك الانتباه عما حقّقته هذه الفرقة (بي أو من دوني) وما حافظت عليه طوال 44 عاماً".

ويعود الانفصال بين Duran Duran وآندي إلى العام 2006، بسبب "فجوة لا يمكن ردمها" بينه وبين الفرقة التي ابتكرت الموجة الجديدة.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.