Monsoon Wedding بنسخةٍ خاليةٍ من الكحول والقبلات

02 : 00

تُقدّم المخرجة الهندية الحائزة جوائز دولية ميرا نايير في الدوحة هذا الأسبوع، نسخةً من مسرحيّتها الغنائية المبنيّة على فيلمها الأشهَر Monsoon Wedding والتي ستكون خاليةً من المشروبات الكحولية والقبلات، في تعديلٍ تؤكّد أنّه «لم يمسّ روح العمل». وفاز فيلم التحضيرات الفوضوية لحفل زفافٍ تقليديٍّ في نيودلهي بين عروس هندية وعريس هندي أميركي، عام 2001 في «مهرجان البندقية السينمائي» بجائزة «الأسد الذهبي» قبل أن يصبح أحد أكثر الأفلام الهندية شهرةً على الصعيد العالمي.

وما لبثت نايير أن حوّلته إلى مسرحيةٍ غنائيةٍ عرضت نسخاً أولى منها في برودواي ولندن، وستعرض اليوم الخميس نسخةً جديدةً بالدوحة في إطار الفعاليات التي تنظّمها قطر على هامش استضافتها كأس العالم بكرة القدم. ويعالج الفيلم، كما المسرحية الغنائية المقتبَسة منه، في قالبٍ فكاهيٍّ، المشاكل التي تقع بسبب الصدام بين الحضارتَين الغربية والشرقية، والتقاليد والحداثة، والثراء والفقر، عندما يعود أقارب وأصدقاء من الشتات لحضور حفل الزفاف، وما ينجم عن ذلك من علاقات عاطفية تتولّد وأسرار عائلية دفينة ومؤلمة تتكشّــف. لم يخلُ عرض هذه النسخة المحدَّثة من صدامٍ ثقافيٍّ آخر، لا سيّما في المجتمع القطري المحافظ. وأكّدت المخرجة أنّه «لن تكون هناك أي مشروبات كحولية أو قبلات في النسخة التي ستقدّمها في الدولة المسلمة التي تحظر شرب الكحول أو تبادل القبلات الحميمة في الأماكن العامة». ويستمرّ عرض المسرحية الغنائية والعرس البنجابي الضخم لغاية 27 تشرين الثاني.