تباين في المواقف في تصريحات ما بعد الجلسة

12 : 38

تصوير رمزي الحاج

بعد الجلسة السادسة لانتخاب رئيس للجمهورية، أكد نائب رئيس ​مجلس النواب​ ​الياس بو صعب​، أن السجال حول تفسير الدستور قد حسم باعتماد نصاب الثلثين لجلسات مجلس النواب لانتخاب رئيس الجمهورية.


ولفت إلى أنّ "أهمّية ما حصل في جلسة اليوم تكمن في عدم إلغاء ورقة النائب ​ميشال ضاهر​ رغم أنّه كاثوليكي. وأشار الى أنه بقي على موقفه وصوّت ل​زياد بارود​".


وشدد بوصعب على أنه على تواصل دائم مع الجميع، ولدى سؤاله عن نتائج زيارة النائب جبران باسيل الى باريس أجاب: "لا فكرة لديّ حول الزيارة".


الى ذلك رأى النائب نديم الجميل أن الوقت قد حان لانتخاب رئيس جديد ويجب إيجاد حلّ لوقف التعطيل. وشدد على أنه في الدستور لا يُحكى عن النصاب في المادّة المتعلّقة بانتخاب رئيس.


النائب ألان عون قال: "أنا مع الحفاظ على المسلّمات وألا يستفرد أحدٌ في قرارٍ مصيري في البلد ومن هنا أهميّة اعتماد أكثرية الثلثين".


أما النائب قاسم هاشم فقال: "كلّ ما نريده هو مصلحة البلد وأن نصل إلى توافق حفاظاً على لبنان وحمايةً لاستقراره في ظلّ الظروف الصّعبة التي نمرّ بها".

وأكد أنه حتّى لو تمكن النواب المعارضون من تأمين 65 صوتاً للنائب ميشال معوض فهم لن يصوتوا لصالحه. 


بدوره أشار النائب ميشال معوض بعد الجلسة الى أنه التمس تراجعاً في الأصوات لصالحه بسبب تدخل بعض النواب المستقلين مؤكداً أنه سيعمل على معالجة الأمر. 

وكشف عن اتفاق مبدئي تم التوصل اليه  مع بعض النواب المعارضين لكنه بحاجة الى ترجمة سياسية قبل انتقاله الى مجلس النواب.