نادي مون لاسال ينظّم كأس الاستقلال بالفروسية برعاية قائد الجيش

17 : 40

نظّم نادي مون لاسال - عين سعادة، وباشراف الاتحاد اللبناني للفروسية، كأس الاستقلال في الفروسية للسنة التاسعة والثلاثين برعاية قائد الجيش اللبناني العماد جوزف عون الذي مثله العقيد محمد فصاعي وحضور جمهور من محبي اللعبة وأهالي الفرسان بمشاركة 20 فارساً وفارسة ينتمون الى ثلاثة أندية إتحادية هي: سبرينغ هيلز، غزال والمون لا سال. تقدّم الحضور مدير مدرسة الفرير مون لاسال أدوار اسبانيولي، رئيس نادي مون لاسال جهاد سلامة، مسؤول لعبة الفروسية في النادي المنظّم فرنسوا كنعان، عضوا الاتحاد اللبناني للعبة ميشال كتوعة ومهند دبوسي، واداريو الأندية المشاركة.


بعد النشيد الوطني اللبناني وكلمات ترحيبية بكبار الحضور أقيمت المنافسات على أربع فئات، وجاءت النتائج على الشكل التالي:



*الفئة N: علو الحواجز بين 75 و85 سنتم:

-المركز الاول : ميكايلا كتوعة على Oriando من نادي سبرينغ هيلز.

-المركز الأول ايضاً بالتساوي بحسب التوقيت الإلكتروني: آيا إسماعيل على Uffero من نادي سبرينغ هيلز.

-المركز الثالث : جوليا عيراني على Majesty من نادي مون لاسال.

-المركز الرابع: آيا إسماعيل على Oriando من نادي سبرينغ هيلز.

*الفئة E: علو الحواجز بين 90 و105 سنتم:

*المركز الاول: ميغال كتوعة على Quougar من نادي سبرينغ هيلز.

*الفئة D: علو الحواجز بين 110 و120 سنتم:

المركز الاول: ميغال كتوعة على Quougar من نادي سبرينغ هيلز

*الفئة C: علو الحواجز بين 120 و130 سنتم:

-المركز الاول : ميغال كتوعة على Tsinia من نادي سبرينغ هيلز.

وقد أحرز كأس راعي المسابقة الفارس ميغال كتوعة على Quougar من نادي سبرينغ هيلز الفائز بالفئة E، وتسلم من ممثل قائد الجيش الكأس.

وفي الختام، وُزّعت الكؤوس المقدمة من "كلاس سبور" على الفائزين والفائزات في كافة الفئات من قبل ممثل قائد الجيش ومدير مدرسة الفرير مون لاسال وكنعان ممثلاً نادي مون لاسال.

تألفت لجنة الحكام من الحكم الدولي سمير سوبرة رئيساً، والحكام: ميريام مايتالا، كلير رحباني، بيدروس رافائليان والميقاتي مارون مهنا، وقام بنصب المسلك المصمم وليد رحباني، وتواجد خلال المسابقة فريق من الدفاع المدني اللبناني. كما أشرف فنياً على المسابقة عضو الاتحاد ورئيس اللجنة الفنية في الاتحاد وليد الرحباني باشراف رئيس نادي مون لاسال جهاد سلامة.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.