فرنسا تتّهم روسيا بارتكاب جرائم حرب في أوكرانيا

15 : 30

إتّهمت وزارةُ الخارجيّة الفرنسيّة، الخميس، روسيا، بارتكاب جرائم حربٍ بوضوح في أوكرانيا، مُشدّدةً على أن القصف الكثيف، الأربعاء، لم يكُن مُوجّهاً إلى أي هدفٍ عسكريّ.


وقالت النّاطقة باسم الخارجيّة الفرنسيّة، آن كلير لوجندر، في بيان: "تدين فرنسا بأشدّ العبارات القصف الكثيف الذي شنّته روسيا في 23 تشرين الثاني على كييف ولفيف وعلى مدن أوكرانيّة عدة".


وتابعت: "هذا الاستهداف المُمَنهج للسُّكّان مع اقتراب الشّتاء يعكسُ إرادةَ روسيا الواضحة في جعل الشّعب الأوكرانيّ يُعاني، إضافةً إلى حرمانه من المياه والتّدفئة والكهرباء، من أجل تقويض قدرته على الصمود"، معتبرةً أنّ "هذه الأفعالَ تُشكِّلُ بوضوحٍ جرائم حرب ".



من جهته، إعتبر الرّئيسُ الفرنسيّ إيمانويل ماكرون، الأربعاء عبر "تويتر"، أنّ "كلَّ ضربةٍ على منشآت مدنيّة تُشكِّلُ جريمة حرب ولا يمكن أن تمرَّ من دون عقاب".



وكانت وزيرة الخارجية الفرنسية كاترين كولونا قد اعتبرت حينَ شنّت روسيا سلسلةَ ضرباتٍ على أوكرانيا في 10 تشرين الأوّل، أنّ هذه الأفعال ترقى إلى مستوى جرائم حرب.



واستخدم أيضاً كلٌّ من الاتّحاد الأوروبيّ والأمم المتّحدة مصطلح "جرائم الحرب" في تشرين الأوّل، للإشارة إلى ممارسات روسيا في أوكرانيا.


والاثنين، اتّهمت أيضاً الولايات المتحدة روسيا بارتكاب جرائم حرب ممنهجة في أوكرانيا.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.