قوّات سوريا الديمقراطيّة تُعلن مقتل 8 من عناصرها في القصف التركيّ

17 : 37

أعلنت قوّات سوريا الديمقراطيّة، الخميس، مقتل 8 من مقاتليها جرّاء قصفٍ تركيّ استهدف ليلَ الأربعاء، مواقع حماية مخيم الهول في شمال شرق سوريا، حيثُ يقطنُ عشرات الآلاف من النّازحين وأفراد عائلات تنظيم الدولة الإسلاميّة.


وقالت القوات التي تحظى بدعمٍ أميركيّ، ويقودها مقاتلون أكراد، في بيان، إنّ الغارات التركيّة أدّت إلى "استشهاد 8 من مقاتلينا الذين يقومون بمهامّ حماية المخيّم" الواقع في أقصى محافظة الحسكة.


واستهدفَ الطيرانُ التركيّ ليل الأربعاء، مواقعَ تابعةً لعناصر حماية المخيم بخمس ضربات، وفق مُتحدّث كرديّ، ما أثار حالاً من الهلع داخل المخيّم، وفق المرصد السوري لحقوق الإنسان.


وأطلقت تركيا الأحد، في إطار عملية "مخلب السيف"، سلسلةً من الضربات الجويّة والقصف المدفعيّ المتواصل ضدّ مواقع حزب العمال الكردستانيّ في شمال العراق ووحدات حماية الشعب الكرديّة في شمال شرق سوريا.


وتحمّل أنقرة الطرفَيْن، رغم نفيهما، مسؤوليّة تفجير عبوة ناسفة في 13 تشرين الثاني في إسطنبول، أسفر عن مقتل 6 أشخاص وإصابة 81 بجروح.


وشنّت تركيا الخميس، وفق المرصد، قصفاً مدفعيّاً على مناطق عدّة في محافظة الحسكة (شمال شرق)، ومحافظة حلب (شمال) حيث استهدفت نقطة لقوات النظام شرق مدينة كوباني (عين العرب)، من دون تسجيل أي خسائر بشريّة.


وأفاد مدير المرصد رامي عبد الرحمن بأنّ هدوءاً نسبيّاً يُخيّم الخميس مع شبه توقّف للقصف الجوي التركي، بعد تصعيد الأربعاء مع استهداف أنقرة بشكل مركّز بنى تحتية ومنشآت نفط وغاز وأهدافا عسكرية.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.