في صيدا.. طفلةٌ تُفارق الحياة بعد ساعاتٍ على وفاة شقيقتها بسبب حادثة تسمّم

22 : 58

بعد ساعاتٍ قليلةٍ على وفاة الطّفلة ريان وليد عبد الرزاق صالح، إثر إصابتها مع أفراد عائلتها بحالة تسمُّم، أُعلِن قبل قليل في مدينة صيدا وفاة شقيقتها، فيما لا يزالُ الأب والأم يرقدان في المستشفى.



وأُفيد بأنّ حالة الوالدة حرجة، ما استدعى إدخالها غرفة العناية الفائقة.


وأفادت مصادرُ طبيّة في مدينة صيدا بأنّ "طفلةً في الثّالثة من عمرها فارقت الحياة، فيما تمّ نقلُ شقيقتِها والوالدَين إلى مستشفى صيدا الحكوميّ بعد إصابتهم بحالة تسمُّم".


ولم يُعرف حتّى اللحظة سبب التسمم، بانتظار نتائج الفحوصات التي تجرى للمصابين في المستشفى.

يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.