"مؤشراتُ التّفاؤل كثيرةٌ".. ميقاتي: الحلّ وإعادة النّهوض أقرب ممّا نتصوّر

23 : 19

إعتبر رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي، أنّه مؤتمنٌ على دوره وموقعه كرئيسٍ للحكومة وأنه لا يأخذ مكانَ "رئيس الجمهوريّة".


وقال في حديثٍ تلفزيونيّ إنّ "اليوم، مجلس الوزراء هو الذي يحلّ مكان رئيس الجمهورية وليس "نجيب ميقاتي" الّذي يفعل ذلك، ومع كلّ احترامي للّرئيس المنتهية ولايته ميشال عون، أعتقد أن هناك بعض الأيادي الخارجة عن إرادته، تعطّل تشكيل الحكومة".


أضاف: "لبنان يجب أن يكون موجوداً في كلّ مكان وألّا يغيب عن أي مكان من القمّة العربية الى افتتاح المونديال في قطر وغير ذلك".


وكشف أنّ "سليمان فرنجية شخصيّة سياسيّة تعي تماماً تاريخ لبنان وتستطيع أن تكونَ حكماً بين اللبنانيين"، قائلاً: "أتمنّى أن يكون رئيساً للجمهورية وحينما يصبح الترشيح جدياً، سيتّخذ النواب السنة الموقف الذي تقتضيه المصلحة الوطنية".


واعتبر أنّ "ما يحصلُ في مجلس النواب هو عملٌ دستوريٌّ طبيعيٌّ من جانب برّي، والنصاب بأكثرية الثّلثَين ضرورة ومجلس النواب يجب أن يكونَ بحالة انعقادٍ دائم لانتخاب رئيسٍ للجمهويّة، ورئيس مجلس النواب نبيه برّي دعا إلى التوافق والحوار لكن البعض رفض ذلك".


ورأى انه "من الضروريّ وجود رئيس جمهوريّة في لبنان ولن تستقيمَ الأمور قبل أن تكتمل المنظومة الدستوريّة ونحاول أن نفرملَ الانهيار ونقوم بصيانة نظام مهترئ".


وأكد أنّ "بري وفرنجيّة يستطيعان أن يُشكّلا ثنائيّاً ناجحاً وأفضّل أن يكون الرّئيس الجديد مع طاقم سياسي جديد بالكامل، وفرنجية لديه قدرة على الانفتاح على العالم العربي ويمكنه أن يصلح كلّ الامور".


وقال: "لا أتدخّل بالقضاء وأنا مع متابعة وإغلاق ملف حاكم مصرف لبنان رياض سلامة والدستور يخوّلني أن أدعوَ لجلسات مجلس الوزراء، وسأقوم بالدعوة لاجتماع مجلس الوزراء و"كل واحد يتحمل مسؤوليته".


أضاف ميقاتي: "مجلس النواب يجب أن يكون في حالة انعقاد دائمة لحين انتخاب رئيس، وأحد رؤساء الدول قال لي: إذا لم تتكلوا على نفسكم فلا أحد سوف "يسأل عنكم"، والطرفان السعودي والفرنسي أكّدا لي ضرورة انتخاب رئيس".


ولفت الى ان "وزير الطاقة وليد فيّاض فاجأنا بالاعلان عن استقبال طلبات 6 أعضاء للهيئة الناظمة، فيما المطلوب كان الإعلان عن 5 أعضاء، وأرسلت كتاباً بهذا الشّأن لفياض لأنّ بذلك مخالفة واضحة للقانون وأنا أتعاطى مع فريقٍ سياسيّ همّه التعطيل".


وأشار إلى أنّ "من دون هيئة ناظمة، لا تمويل من البنك الدوليّ لاستجرار الكهرباء من الاردن والغاز من مصر".


وقال: "فلنعطِ الـ60% للّذين يدفعون فواتير الكهرباء ساعات إضافيّة، بدلاً من أن نعطيَ من لا يدفع".


واعتبر ان "ملف اعتكاف القضاة على طريق الحلّ ووزير العدل هنري الخوري، أعطاني الحلّ".

وكشف ميقاتي أنّه قال للمدير التنفيذيّ لبرنامج التغذية العالميّ أنّنا "لن نقبل بعد اليوم بإعطاء 70% من المساعدات للسوريين و30% للبنانيين".


وأعلن أنّ "الخطة الاصلاحيّة وزّعت على 128 نائباً في شهر أيلول بعدما غيّرنا الكثير من النقاط فيها وهي ليست منزلة ومن لديه ملاحظة فليُعطِنا إيّاها".


وقال إنّ "السلع الغذائيّة مُعفاة من الدّولار الجُمركيّ وهذا الأمر شدّدنا عليه واللوائح بهذا الشّأن موجودة، والعمل جارٍ على متابعتها".

أضاف: "سلامة يدرس طريقة الحفاظ على الرساميل والتخمينات بشكلٍ لا يؤثر على المصارف مع دولار الـ15000، والقروض بالليرة تبقى بالليرة والقروض باللولار تُسدّد باللولار".


وتابع: "سأطلبُ من الأجهزة الامنية مؤازرة وزارة الاقتصاد لمراقبة تطبيق الدولار الجمركيّ وعدم بيع البضاعة المخزّنة بالسعر الجديد".


وختم ميقاتي: "الحلّ وإعادة النهوض أقرب ممّا نتصور والترسيم انتهى ومؤشرات التفاؤل كثيرة وهناك أمورٌ أساسيّة إن اتفقنا عليها، فإنّ نهضة البلاد ستكون قريبة".