الثوّرة تُحاصر السلطة... وغليان الشارع يُسابق ولادة الحكومة

02 : 00

لم تحُل الساعات المفصلية الفاصلة عن ولادة الحكومة العتيدة دون استمرار الغليان الشعبي في الشارع، رفضاً لممارسات السلطة عموماً واحتجاجاً على السياسة المالية والمصرفية خصوصاً.

فبعد ليلة حافلة بالاحداث واعمال تخريب طالت واجهات المصارف وكاميرات المراقبة في شارع الحمرا، ساد الهدوء النسبي نهار امس ساحات الاعتصام ما خلا بعض "المناوشات" الليلية خلال الاعتصام امام ثكنة الحلو للمطالبة باطلاق الموقوفين الذين تم توقيفهم إثر احداث الحمرا، حيث عمد المعتصمون الى رشق عناصر قوى الامن بالمفرقعات النارية، واستمرت المواجهات حتى ساعات متأخرة استخدم فيها عناصر قوى الأمن الغاز المسيّل للدموع.

اما في كسروان، فتجمّع طلاب المدارس في جونيه في ساحة المدينة، وانطلقوا في تظاهرة طالبية في شوارعها، وهم يرددون الهتافات الوطنية ويحملون الاعلام اللبنانية. واقفل اوتوستراد جونيه لوقت قبل ان تعمل قوة من الجيش على فتح الطريق، وتُطلق مساء عدداً من الموقوفين من ثكنة صربا.

وفي المتن، انطلقت تظاهرة من ساحة الجديدة، وجابت الشوارع الداخلية، ووصلت الى أمام الدوائر العقارية في الزلقا، حيث نفّذ المتظاهرون وقفة احتجاجية، معتبرين "ان هذه الدوائر هي مصدر للفساد وتماطل في انجاز المعاملات".

وفي بيروت، قطع محتجّون الطريق المؤدية من جسر الرينغ الى الصيفي، وسجلت مشادات كلامية مع عناصر القوى الامنية اثناء محاولتهم فتح الطريق.

كذلك ‏قطع السيرمن تقاطع جورج حداد باتجاه برج الغزال - الاشرفية".

وفي الشمال، أبقى المحتجون على الطرقات التي تصل طرابلس ببيروت مقطوعة قبالة "البالما". كما بقيت الطرقات المؤدية إلى "دوار السلام" مقطوعة بالاطارات المشتعلة والحجارة. وقطع السير على اوتوستراد البداوي بالاتجاهين. واعتصم عدد من المحتجين أمام مصارف في كفرصارون وكفرعقا في الكورة، منددين "بالسياسات المالية في حق صغار المودعين".

وعلقت المدارس والجامعات والمعاهد والثانويات الدروس بسبب استمرار قطع الطرق وحفاظاً على سلامة الطلاب.

ورشق عدد من الشبان في طرابلس مبنى المصرف المركزي في المدينة بالحجارة، ما ادى الى تدخل المعتصمين لوقف هذه الممارسات ومنع التعدي على القوى الامنية.

وفي صيدا، إنطلق محتجون من ساحة إيليا في صيدا باتجاه شارع رياض الصلح، حيث نظموا وقفة احتجاجية امام عدد من محلات الصيرفة، وأجبروا أصحابها على الإقفال.

كذلك نفّذ المحتجون اعتصاماً امام فرع مصرف لبنان في المدينة تحت شعار "رياض سلامة فتحنا حسابك بلش عدّ".

وفي النبطية، نفذ الطلاب مسيرة حاشدة في الشوارع واعتصموا أمام السرايا. وفي حاصبيا اعتصم أبناء البلدة والجوار في ساحة السرايا الشهابية، حاملين الاعلام اللبنانية.

وأمام فرع مصرف لبنان في بعلبك، واصل المحتجون اعتصامهم، ومنعوا الموظفين من الدخول إلى المصرف لمزاولة عملهم. ونُفّذ اعتصام أمام مركز "أوجيرو" في بعلبك، ومنع المحتجون دخول المراجعين.

وفي الشوف، قطع محتجون الطريق الرئيسية في بلدة كفرحيم - مفرق ديربابا.


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.