بالصورة - توقيف عصابة سرقة منازل في المتن

10 : 42

 أعلنت المديرية العامة لقوى الأمن الدّاخلي  في بيان أنها وفي إطار المتابعة اليوميّة التي تقوم بها شعبة المعلومات لمكافحة عمليات السّرقة في مختلف المناطق اللبنانية وملاحقة المتورطين فيها وتوقيفهم، وبنتيجة المتابعة الميدانية التي تقوم بها دوريّاتها جرى رصد نشاط عصابة تنفّذ عمليات سرقة منازل بواسطة الكسر والخلع في مناطق رأس المتن وقرنايل وأرصون، كان آخرها بتاريخ 10-11-2022، إذ أقدم مجهولون على الدخول بواسطة الكسر والخلع إلى منزل أحد المواطنين في بلدة قرنايل وسرقوا من داخله كميّة من المجوهرات ومبلغاً مالياً وهاتفاً خلوياً، وقدرت قيمة المسروقات بستّين ألف دولار أميركي.


على إثر ذلك، باشرت القطعات المختصّة في الشّعبة إجراءاتها الفنية والاعلامية لتحديد هويّات المتورطين، وبنتيجة الاستقصاءات والتحريّات المكثّفة، تمكّنت من كشفهم، ومن بينهم: ح. أ. (من مواليد عام ١٩٩٥، لبناني) د. ن. (من مواليد عام 1995، لبناني)، وهما من أصحاب السّوابق الجرمية، وتبيّن أنّ الثاني قد غادر الأراضي اللبنانية إلى سوريا، ليتوارى عن الأنظار.


أعطيت الأوامر للعمل على تحديد مكان الأول ووضع خطّة محكمة لاستدراج الثاني إلى لبنان وتوقيفهما.


بتاريخي17 و18-11-2022، وبعد رصدٍ ومراقبة دقيقة، أوقفت القّوة الخاصّة التابعة للشّعبة الأول بكمينٍ محكم في بلدة قرنايل، كما تم استدراج الثاني إلى لبنان وأوقفته في قرنايل أيضاً.




بالتحقيق معهما، اعترفا بما نُسب إليهما لجهة اشتراكهما بتنفيذ العديد من عمليات السّرقة بواسطة الكسر والخلع من داخل منازل في مناطق رأس المتن وقرنايل وأرصون مستخدمين سيارة الأوّل نوع BMW، تم ضبطها، وأنّهما نفّذا العملية الأخيرة في قرنايل وقاما ببيع قسم من المجوهرات المسروقة إلى أحد الأشخاص في حلبا والقسم الآخر موجود لدى زوجة الثّاني والهاتف المسروق في منزل الأول، كما اعترفا أنّ زوجتَيهما على علم بموضوع السّرقة، حيث تمّ توقيفهما واعترفتا بما نُسب إليهما لجهة علمهما بعملية السّرقة.


وتمّ ضبط القسم المتبقي من المسروقات والهاتف الخلوي وتم تسليمها الى أصحابها، وأجري المقتضى القانوني بحقّ الموقوفين وأودعوا المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص.