بعد طرده محاميًا من القاعة... خلف للقاضي: "ما حدا بضهر محامي من المحكمة"

15 : 20



عمد رئيس محكمة جنايات بيروت القاضي سامي صدقي، صباح اليوم الإثنين، إلى طرد المحامي مالك عويدات البالغ من العمر 86 عاما من قاعة المحكمة.

دار حديث بين المحامي مالك عويدات، البالغ من العمر 86 عاماً وسائقه، داخل قاعة المحكمة، إذ سأله الأخير عما إذا تناول الدواء ليرّد عويدات عليه رافعاً صوته بسبب ضعف في السمع. وهنا سأل القاضي عن المتكلم، ليأتيه الجواب، ويبادر بعدها بالقول: "يتفضل يطّلع لبرّا".

وعلم نقيب المحامين ملحم خلف بالحادثة، وتوجه إلى قاعة المحكمة المذكورة، وأدخل المحامي عويدات إلى القاعة، رافضاً ومستنكراً ما حصل، قائلاً: "ما حدا بضهر محامي من المحكمة".

ودخل خلف إلى القاعة، وقال للقاضي: "حضرة الرئيس، نحن ننسحب من الجلسة، وزميل لنا بهذا السنّ لا يمكن إخراجه من قاعة المحكمة، وسنقاطع كل جلساتك".



يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.