البابا يدعو إلى تحرير النساء من الدعارة

00 : 00

صدر كتاب للأب ألدو بونايوتو من جماعة البابا يوحنا الثالث والعشرين تحت عنوان: "نساء مصلوبات. عار الإتجار بالبشر"، الذي كتب مقدّمته البابا فرنسيس، حيث سلّط فيها الضوء على "هذه الآفة التي ينبغي التيقّن لها على صعيد فردي وجماعي وككنيسة".

وكتب البابا فرنسيس في المقدمة: "عندما دخلت إلى بيت الاستقبال التابع لجماعة البابا يوحنا الثالث والعشرين لم أكن أعتقد انني سأجد نساء مهانات وممتهنات لهذه الدرجة. إنهنّ نساء مصلوبات بالفعل. ففي الغرفة التي التقيت فيها الشابات المحرّرات من الإتجار بالدعارة القسريّة شعرت بقوّة الألم والظلم ونتيجة الاستغلال. كانت مناسبة لأعيش مجدّدًا جراح المسيح". وتابع الحبر الأعظم: "إنَّ جميع أشكال الدعارة هي عمليّة استعباد وعمل إجرامي". ولفت الى أنّ "الذهنيّة التي يتمُّ فيها استغلال المرأة كما ولو أنها سلعة تُستعمل ومن ثمَّ ترمى هي ذهنيّة مرضيّة ولا يمكننا كأفراد ومؤسسات أن نقف غير مبالين إزاء صرخة ألمهم، ولا يجب لأحد أن يميل نظره أو أن يغسل يديه من الدم البريء الذي يُسفك على دروب العالم".


يلفت موقع نداء الوطن الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.